"شقة عالروشة".. مصطفى فهمي: هذا سبب الطلاق

"تطلعاتها المادية أكبر من قدراتي.. والكلمة للقضاء"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

لا تزال تداعيات أزمة طلاق الفنان المصري مصطفى فهمي من الإعلامية اللبنانية فاتن موسى مستمرة، فبعد الشد والجذب بين الطرفين وتبادل الاتهامات والبيانات الإعلامية بينها، خرج الزوج عن صمته.

وكشف فهمي لأول مرة خلال لقائه ببرنامج "الحكاية"، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب، بعض التفاصيل، موضحاً أنه تزوج من موسى مدة 4 سنوات، تخللتها مشاكل منذ الأشهر الأولى بسبب ثيابها.

أيضاً أضاف أن الخلافات اشتدت فيما بعد وأصبحت مستمرة، لافتاً إلى أن السوشيال ميديا ليست معياراً عن واقع الحياة أبداً.

وعن الأزمة الأخيرة، أوضح فهمي، أن خلافاً حصل بين الزوجين قبل سفرهما الذي كان مقرراً إلى لبنان لحضور خطوبة أخت موسى، إلا أن الفنان قرر عدم السفر.

كذلك تابع أن أخي زوجته شهد الخلاف بعدما علت الأصوات بين الطرفين، عارضاً عليهما الطلاق، مؤكداً: "هي عارفة إني هطلقها".

الحياة مستحيلة وتطلعاتها كبيرة

كما لفت إلى أن قرار الطلاق كان واضحاً خصوصاً بعدما أصبحت مستحيلة بين الطرفين.

وكشف أن لدى طليقته تطلعات وطموحات أكبر من إمكانياته المادية، متسائلاً: "هل يُعقل أن أشتري شقة على منطقة الروشة ثمنها 3 ملايين دولار؟!".

وأضاف أنه لم يوجه لها أي كلام، وترك الحكم للقضاء.

أزمة مستمرة

يشار إلى أن الفنان مصطفى فهمي والإعلامية فاتن موسى، انفصلا بالطلاق في 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد زواج دام نحو 4 سنوات.

ومنذ ذاك التاريخ وحتى اليوم والبلبلة لا تنتهي بشأن هذه الأزمة.

إلى ذلك، تبادل الطرفان الاتهامات بمحاضر الشرطة، وأمام جهات التحقيق، بأن كلا منهما استولى على متعلقات منزل الزوجية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.