إطلالة شيرين بالكويت تثير ضجة.. وانتقادات حادة لملابسها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

بعدما فاجأت جمهورها بظهورها حليقة الرأس في ديسمبر الماضي، عادت النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب لتثير ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي مجدداً، بعد إطلالة وصفت بالـ "صادمة" في مهرجان فبراير الكويت، يوم الجمعة الماضي، فضلا عن بكائها على المسرح.

فقد أطلت صاحبة "آه ياليل" بملابس "كاجوال"، عبارة عن بنطال و"سويت شيرت" باللون الأسود وحذاء رياضي أبيض، ما عرضها لانتقادات لاذعة من قبل الكثيرين من محبيها، مشيرين إلى أن إطلالتها لا تتناسب مع مهرجان فني بحجم "هلا فبراير" ولا بمكانتها كفنانة، بل تصلح فقط لـ"بروفة"، خصوصا أنه عرف عن شيرين في السابق أناقتها وأنوثتها.

كما اعتبر البعض أنها باتت لا تحترم جمهورها بظهورها بشكل "غير مناسب" في حفل فني ضخم، مؤكدين أنها تحتاج من يساعدها لتعود إلى جمهورها بشكل لائق خصوصا بعد غيابها الطويل نتيجة زواجها وانفصالها عن طليقها حسام حبيب.

في المقابل، تعاطف كثيرون معها وعبروا عن دعمهم لها، معتبرين أن مظهرها وملابسها حرية شخصية، ولا يحق لأحد انتقادها خصوصا في ظل الظروف التي تعاني منها، وطالبوا الجميع بالوقوف معها.

دموع أيضاً

كذلك، ذرفت شيرين دموعها أمام الجماهير بعد تقديمها لإحدى الأغاني، كما وجهت رسالة للحضور أعربت فيها عن اشتياقها له، ما وصفه البعض بأنه تعبير عن الحالة النفسية السيئة التي تعيشها النجمة الشهيرة.

فيما طالبها كثيرون بالامتناع عن الظهور حتى تتعافى تماماً، مشيرين إلى أن ظهورها بهذا الشكل يعيدها إلى الوراء.

في المقابل، عبرت النجمة المصرية، عن سعادتها بحفلها الغنائي في الكويت، وكتبت عبر حسابها على إنستغرام: "شكرًا أهل الكويت على حسن الاستضافة والاستقبال".

طلاق.. وعودة..ثم نفي!

يذكر أن قصة شيرين وطليقها أدت إلىجدل واسع في الفترة الأخيرة، بعد أن خرجت أنباء تتحدث عن عودة الثنائي.

لاسيما بعد أن فجر منظّم الحفلات يوسف دندش، مفاجأة معلناً عودة الفنانة المصرية إلى طليقها، وقال في تصريح صحافي في 9 فبراير الماضي إن صاحبة "آه ياليل" عادت إلى حبيب، مضيفاً أنه فوجئ برد الأخير على هاتفها.

لكن شيرين خرجت عن صمتها بعد ساعات قليلة وأعلنت عبر بيان أن كافة الأخبار التي يتم تداولها عن حياتها الشخصية غير حقيقية، وأنها وحدها من يملك الإعلان عن أي تفاصيل تخص حياتها الزوجية.

تجدر الإشارة إلى أن الفنانة المصرية كانت انفصلت رسميا عن زوجها في بداية شهر ديسمبر الماضي بعد زيجة استمرت ما يقرب من 4 سنوات. وقالت حينها عن شروط العودة إلى حسام "تتطلب معجزة"، نافية ما نُشر على لسان والد حبيب عن وجود مفاوضات للعودة، ووصفته بالكذب والافتراء.

حليقة الرأس في حفل بأبوظبي

كذلك، أثارت شيرين ضجة بعدما ظهرت حليقة الرأس في حفل أحيته في أبوظبي بعد أيام قليلة من إعلان انفصالها، وقالت لجمهورها: حينها "هتقبلوني بالشكل ده؟ أنا كده فُقْت"، مضيفة : "خلاص بقيت سينغل (عازبة)".

فيما تفاعل الكثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي مع اللوك الجديد الذي ظهرت فيه النجمة المصرية، ودعموها بقوة في أزمتها.

وبررت الفنانة تصرفها حينذاك بأنها كانت تعاقب نفسها، لأنها أخطأت بحق نفسها كثيراً. كما أشارت إلى أنها بحاجة لأن يحتويها الجمهور لا أن ينتقدها، خاصة أنها تعمل في ظل ما تعانيه من ظروف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.