ريهانا: قد ألد في حافلة.. وأخشى اكتئاب ما بعد الولادة

نجمة الموسيقى أكدت أنها لم تخطط للحمل.. وتمنت وجود كل أحبائها المقربين معها في غرفة الولادة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

كشفت نجمة الموسيقى والموضة وصناعة الجمال ريهانا، بعض الجوانب المرتبطة بحملها مع اقتراب وضعها مولودها الأول، مؤكدةً أنها لم تكن تخطط للإنجاب.

وقد قالت في حديث مع مجلة "فوغ" عن أمومتها المنتظرة: "تخطيط؟ لا يمكنني أن أقول تخطيط، لكنني بالتأكيد لم أكن أخطط للعكس".

وكانت ريهانا قد أعلنت هي وصديقها آساب روكي، انتظارهما مولودا في أواخر يناير من خلال صورة "شتوية" نشراها في أحد شوارع نيويورك.

ريهانا مع صديقها "آساب روكي"
ريهانا مع صديقها "آساب روكي"

منذ ذلك الوقت، تصدرت ريهانا صفحات مجلات الموضة في ميلانو وباريس وهي ترتدي أزياء تكشف عن بطنها.

وعن هذا الموضوع قالت ريهانا: "جسدي يصنع أشياء مذهلة الآن، ولن أخجل من ذلك. يجب أن يكون هذا الوقت احتفالياً.. ما الذي يجبرك على إخفاء حملك؟".

مقابلة الغلاف التي نُشرت اليوم الثلاثاء ظهرت فيها ريهانا (34 عاماً) ببذلة جسم كاملة من الدانتيل الأحمر من تصميم آلايا وبقفاز طويل. وكان المظهر واحداً من مظاهر مختلفة تكسر القواعد استغلتها ريهانا للاحتفاء ببطنها المنتفخ.

ريهانا مع صديقها آساب روكي في حفل بباريس في فبراير الماضي
ريهانا مع صديقها آساب روكي في حفل بباريس في فبراير الماضي

وتتمنى ريهانا وجود كل أحبائها المقربين معها في غرفة الولادة لكن هذا ينافي قواعد الحماية من كورونا.

ولم تكشف النجمة عن مكان ولادة طفلها أو موعد الولادة. وقالت: "ربما سيكون هناك حافلة متوقفة ألد فيها أو شيء كهذا".

وأوضحت أن أكثر ما يخيفها هو اكتئاب ما بعد الولادة، قائلة: "هل سأشعر أنني خارجة عن السيطرة عاطفياً؟ تلك هي القصص التي أسمعها من النساء وتخيفني".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة