بقضية اغتصاب قاصرة.. رفع السرية عن شهادة ضد مخرج شهير

ملف رومان بولانسكي يوصف في المحاكم على أنه من أطول المسلسلات في تاريخ القضاء في كاليفورنيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

بعد أن بقيت سرية لفترة طويلة، أعلن مدعي عام لوس أنجلوس، الثلاثاء، أنه لن يعارض الكشف عن شهادة من أحد أسلافه في الاتهامات الموجهة إلى المخرج البولندي الشهير رومان بولانسكي في قضية اغتصاب قاصرة.

ويُتهم رومان بولانسكي بتخدير سامانتا غايلي واغتصابها سنة 1977، حين كانت في سن الثالثة عشرة.

كما أشار بيان صادر عن مدعي عام مقاطعة لوس أنجلوس جورج غاسكون إلى أن مكتبه خلص إلى أنه "من مصلحة العدالة الموافقة على رفع سرية المداولات".

وقال "هذا الملف يوصف في المحاكم على أنه من أطول المسلسلات في تاريخ القضاء في كاليفورنيا".

المخرج الفرنسي الشهير رومان بولانسكي - أرشيفية رويترز
المخرج الفرنسي الشهير رومان بولانسكي - أرشيفية رويترز

كما أضاف غاسكون "على مدى سنوات، عارضت الهيئات التابعة لي نشر معلومات يحق للضحية وللأفراد العامة معرفتها".

ولا يُعرف حاليا المضمون الدقيق للمداولات في هذه الشهادة التي أدلى بها بصورة مغلقة روجر غانسون، المدعي عام الذي تولى حينها إجراءات الملاحقة في حق رومان بولانسكي قبل تقاعده سنة 2002.

اتفاق بين القضاء وبولانسكي

غير أن محامي المخرج الذين طلبوا مرارا من دون جدوى نشر هذا المضمون، أكدوا أن الشهادة ستثبت أن القضاء لم يحترم اتفاقا أبرمه مع بولانسكي.

ولتفادي إقامة محاكمة عامة في قضية سامانتا غايلي، كان المدعي العام قد أسقط الاتهامات الأكثر خطورة، بحث المخرج مقابل اعترافه بإقامة علاقة جنسية مع قاصرة.

وبموجب هذا الاتفاق، حُكم على بولانسكي بالسجن ثلاثة أشهر، لكنه لم يمض فعلياً سوى 42 يوما قبل إطلاق سراحه لحسن السلوك.

المخرج الفرنسي الشهير رومان بولانسكي - أرشيفية رويترز
المخرج الفرنسي الشهير رومان بولانسكي - أرشيفية رويترز

مذكرة توقيف دولية

وعندما بدا أن قاضيا كان على وشك العودة عن الاتفاق لإدانته بالسجن عشرات سنوات، انتقل رومان بولانسكي إلى باريس في كانون الثاني/يناير 1978 ولم تطأ قدماه مذاك يوما الأراضي الأميركية.

ولا يزال بولانسكي الحائز جوائز أوسكار، مطلوبا بموجب مذكرة توقيف دولية، وكان خطر الترحيل داهما عليه مرات عدة.

وكانت سامانتا غايلي قد سامحت علنا رومان بولانسكي سنة 1997.

وتتهم نساء أخريات أيضا بولانسكي بأنه اغتصبهن حين كنّ قاصرات، غير أن هذه الوقائع التي دأب المخرج على نفيها سقطت بمبدأ التقادم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة