القضاء اللبناني يبرّئ زوج نانسي عجرم في قضية القتل

اعتبر أن قتله السارق "دفاع مشروع عن النفس"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

برأ القضاء اللبناني نهائياً، الاثنين، فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسي عجرم، في قضية قتله عام 2020 رجلا تسلل ملثماً إلى منزله في منطقة كسروان شمال بيروت بهدف السرقة، وهدد بقتله وعائلته، واعتبر القرار أن فعل الهاشم يُصنّف في إطار "الدفاع المشروع عن النفس"، بحسب ما أفاد وكيله وكالة فرانس برس.

وأوضح مصدر قضائي لوكالة فرانس برس، أن محكمة التمييز الجزائية برئاسة القاضية سهير الحركة، أصدرت قراراً صادقت فيه على قرار الهيئة الاتهامية في جبل لبنان بمنع المحاكمة عن فادي الهاشم في قضية قتل أحمد موسى.

وشرح وكيل الهاشم المحامي غابي جرمانوس لوكالة فرانس برس أن "قرار الهيئة الاتهامية الذي صادقت عليه محكمة التمييز اليوم (الاثنين) يثبت أن شروط الدفاع المشروع متوافرة في قضية فادي الهاشم".

جثة السارق الذي قتله زوج نانسي عجرم
جثة السارق الذي قتله زوج نانسي عجرم

وأضاف "هذا يعني ببساطة أن القرار اعتبر أن الهاشم مارس حق الدفاع عن نفسه وعن عائلته في ضوء الظروف التي كان موجوداً فيها والثابتة بموجب تقارير علمية، من دخول السارق ليلاً وهو يحمل سلاحاً وتهديده الهاشم بإيذاء عائلته، وهذه الظروف كلها تتيح توصيف فعل الهاشم بأنه فعل دفاع عن النفس"، مشيراً إلى وجود "توازن بين رد فعله والخطر الذي تسبب به السارق".

وأشار إلى أن "هذا القرار أعطى التوصيف الصحيح للدفاع المشروع عن النفس في حالات مماثلة وبات تالياً في إمكان أي شخص أن يدافع عن نفسه من دون أن يخشى صدور أي حكم قضائي بحقه بشرط التناسب بين الفعل الضار بالشخص وردة فعله المتمثلة في الدفاع عن نفسه".

وكان موسى قد تسلل إلى فيلا الفنانة عجرم في نيو سهيلة على بعد حوالي عشرين كيلومترا شمال بيروت ليل الرابع إلى الخامس من يناير 2020، وهو ملثم ومسلح بمسدس.

ووصل موسى إلى غرفة نوم طفلات الهاشم الثلاث، وهدده بقتله وقتل عائلته إن لم يرشده إلى خزنة الأموال والمجوهرات، فسارع الهاشم إلى إحضار مسدسه وأطلق النار على المهاجم وأرداه بـ 18 طلقا ناريا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.