الضرائب المصرية تلاحق عادل إمام.. بكم يدين الزعيم؟

الفنان المصري لجأ للقضاء بعد أن وجد نفسه مطالباً بسداد ما يزيد عن 6 ملايين جنيه مصري كضريبة قيمة مضافة عن أعمال سابقة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

رغم ابتعاد الفنان المصري عادل إمام عن الساحة الفنية منذ 4 سنوات، فإنه وجد نفسه مطالبا بدفع ما يزيد عن 6 ملايين جنيه مصري (194 ألف دولار أميركي) للضرائب المصرية.

هذه القصة روى تفاصيلها خالد الأشوح، محامي الزعيم عادل إمام، وذكر في تصريحات تلفزيونية أن الأزمة تتعلق بثلاثة أعمال تلفزيونية قدمها عادل إمام، هي: "عفاريت عدلي علام"، و"عوالم خفية" و"فلانتينو".

إذ فوجئوا بمصلحة الضرائب المصرية تطالبهم بدفع نحو 6 ملايين ونصف المليون، كضريبة قيمة مضافة على هذه الأعمال، على الرغم من كون الزعيم عادل إمام سدد الضريبة الخاصة بالأرباح التجارية.

لكن قانون الضرائب استحدث ضريبة القيمة المضافة وأخضع الأعمال الفنية لها، وهو ما يرد عليه المحامي بكون تلك المسلسلات جرى تصويرها في مدينة الإنتاج الإعلامي، ولا تخضع لضريبة القيمة المضافة.

"المنطقة الحرة معفاة"

وأوضح المحامي المصري أن هناك بروتوكولا موقعا بين وزارة المالية ممثلة في مصلحة الضرائب، ونقابة المهن التمثيلية ينص على إعفاء الأعمال التي يتم تصويرها في المنطقة الحرة الخاصة بمدينة الإنتاج من ضريبة القيمة المضافة.

وكشف المحامي عن رد فعل عادل إمام على هذا الأمر، حيث أخبرهم قائلا "لو ليهم حق ياخدوه"، لذلك هم في انتظار الحكم الخاص بالمحكمة، حينما تنظر في الطعن المقدم منهم في الـ 28 من شهر يناير الجاري.

تلك الأزمة لم تتعلق بعادل إمام وحده، بل طالت نجله المخرج رامي إمام الذي وجد نفسه مطالبا بدفع نحو 600 ألف جنيه مصري، وهو ما يتم النظر فيه من قبل القضاء المصري أيضا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.