مغني راب شهير يحبس مشردة 4 سنوات.. هكذا أنقذت نفسها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

في حادثة غريبة، أفاد مسؤولون أن مغني راب في هيوستن اختطف امرأة مشردة واحتجزها في مرآب منزله لمدة 4 سنوات على الأقل.

بحالة لا توصف!

في التفاصيل، كشفت سجلات المحكمة أن المرأة التي يُزعم أن مغني الراب الشهير لي كارتر البالغ من العمر 52 عاما، احتجزها 4 سنوات في منزله، عُثر عليها في أبريل/نيسان، إلا أنها نفذت أمر الاعتقال بتهمة جناية الاختطاف يوم الخميس الماضي.

ولم تفسر السجلات سبب استغراق السلطات ما يقرب من 9 أشهر للقبض على المشتبه به، إلا أن ملفات المحكمة أظهرت أن كارتر دفع 100 ألف دولار لتأمين حريته.

وأفادت بأن المرأة استخدمت الكمبيوتر المحمول الخاص بكارتر للتواصل مع مركز الشرطة لتؤكد أنها رهينة، دون أن يتم الكشف عن تفاصيل حول كيفية حصولها على الكمبيوتر المحمول.

فتوجه طاقم إدارة الإطفاء في هيوستن إلى منزل كارتر بيري ستريت في 7 أبريل، وفتح باب المرآب فعثر على امرأة محبوسة بالداخل تعيش في ظروف مزرية، حيث تحتوي الغرفة على مرحاض مؤقت لا يتدفق وفراش مغطى بالقيء، وعدد قليل من عبوات رقائق البطاطس والتوينكيز.

وأضافت المعلومات أن الغرفة تبدو أنها مرآب للسيارات لكن تم إغلاق نافذتيه.

إلى ذلك، عثرت الشرطة على المرأة التي يبلغ طولها 5 أقدام و2 و70 رطلاً وهي تعاني من سوء التغذية مع رائحة كريهة وشعر متقشر وترتدي قميصا وسروالا قصيرا كان قذرا، وفقا للمدعين العامين.

فيما لم تشر سجلات المحكمة إلى عمر المرأة.

كانت حاملاً

يشار إلى أن الادعاء كان طلب كفالة بقيمة 500 ألف دولار قبل أن يحددها القاضي بمبلغ 100 ألف دولار، وفقا لمكتب المدعي العام الذي رفض التعليق على حكم المحكمة.

وقالت للسلطات إنها منذ حوالي أربع أو خمس سنوات كانت تتسول في هيوستن عندما اصطحبها كارتر قائلاً "إنه سيساعدها".

وكانت المرأة حاملاً عندما اصطحبها كارتر، بحسب الشكوى، إلا أن المتحدث باسم المدعي العام لمقاطعة هاريس رفض تحديد ما إذا كانت المرأة قد أنجبت الطفل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.