من المستشفى إلى "ليالي سعودية مصرية".. محمد منير يغني بيد مكسورة

دخل منير إلى المسرح بخطوات بطيئة متأثرا بالإصابة التي تعرض لها، وسط تصفيق حاد من حضور الحفل، وتوجيههم التحية على حضوره.

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

على خشبة المسرح الكبير، احتضنت دار الأوبرا المصرية، مساء الأحد، أول ليلة من حفلات "ليالي سعودية مصرية"، بحضور وزيرة الثقافة المصرية نيفين الكيلاني، والمستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه بالسعودية.

الحفل شهد تواجد عدد كبير من نجوم الفن في مصر والوطن العربي، وشارك في إحياء فقراته الموسيقار عمر خيرت وماجد المهندس، وريهام عبد الحكيم وشيرين عبد الوهاب.

لكن المفاجأة الصادمة أعلنت عنها الفنانة المصرية ليلى علوي، التي شاركت في تقديم الحفل، حيث كان من نصيبها تقديم فقرة المطرب المصري محمد منير.

وقالت ليلى علوي إن منير أصر على التواجد والحضور، رغم أنه غادر المستشفى للتو، بعدما سقط اليوم وتعرض لكسر في ذراعه، ورغم ذلك لم يعتذر عن الحفل وحضر إلى الأوبرا.

ودخل منير إلى المسرح بخطوات بطيئة، متأثرا بالإصابة التي تعرض لها، وسط تصفيق حاد من حضور الحفل، وتوجيههم التحية على حضوره.

منير أكد في كلمته إصراره الشديد على الحضور وعدم التغيب، موجها التحية إلى المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه، مشيرا إلى أن إصابته قدر، لكنه كان سيشعر بالحزن الشديد حال اعتذاره.

ولم يقدم المطرب المصري، الملقب بالملك، سوى أغنيتين فقط هما: "علموني عنيكي" و "أنا بعشق البحر"، ثم اعتذر بسبب ظروفه الصحية، وغادر المسرح وسط هتافات الجميع: "الكبير كبير.. بنحبك يا منير".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.