صورة نانسي عجرم مع إسرائيلي تغضب محبيها.. وانتقادات تطالها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أثارت المطربة اللبنانية نانسي عجرم حالة من الجدل على منصات التواصل الاجتماعي عقب ظهورها في صور مع مدون سياحة إسرائيلي على هامش حفلتها الغنائية في قبرص.

وتداول ناشطون صوراً لصاحبة "أخاصمك آه" تظهر فيها وهي تصافح مدون السفر الإسرائيلي إيتزيك بلاس وتتبادل معه الحديث، وسط استهجان واسع للصور، في ظل تواصل الهجوم الإسرائيلي على جنوب لبنان وقطاع غزة.

وفيما وجه رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي انتقادات حادة للنجمة اللبنانية، احتفت وسائل إعلام إسرائيلية بظهور عجرم مع المدون الإسرائيلي.

ونشرت قناة "كان" الإسرائيلية، تقريرا حول الحادثة مرفقا بعبارة: "هل ستقع في المشاكل هذه المرة أيضا؟ التقطت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، ذات الشعبية الكبيرة في العالم العربي، صورة مع مدون السفر الإسرائيلي إيتزيك بلاس".

في المقابل، دافع عدد من محبي النجمة عن الصور، وقالوا إن نانسي عجرم فنانة معروفة وتعاملها مع الجمهور والمعجبين يحتم عليها التصوير مع كل الأشخاص بغض النظر عن هويتهم.

فيما لم تعلق المطربة اللبنانية حتى الآن على الجدل المثار إثر ظهورها مع المدون الإسرائيلي، الذي يتابعه 150 ألف شخص على "إنستغرام".

يشار إلى أنه في يوليو 2023، ردت النجمة اللبنانية نانسي عجرم بعد تداول صورة لها في قبرص مع معجبة تبيّن في وقت لاحق أنها إسرائيلية، وكتبت بتغريدة جاء فيها "لن أقدّم شهادةً بوطنيتي لأحد! ولن أعلّق بعد الآن فانتمائي لهذه الأرض وجذورها يعلو التفاهات ويبقى فوق أي اعتبار"، وأرفقت تعليقها بهاشتاغ "لبنانية عربية حتى الرمق الأخير"، ثم بعبارة "شكراً على الحب والدعم".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.