والدة فنان لبناني تفارق الحياة من دون علمها بوفاته منذ يومين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

والدة الفنان اللبناني فادي إبراهيم، الذي فارق الحياة صباح الاثنين الماضي، توفيت مساء أمس الأربعاء في مستشفى ببيروت، من دون أن تعلم أنه سبقها بيومين إلى العالم الآخر، ضحية بعمر 68 عاما لتوابع مرض السكري عليه.

الأم الحاصلة على الجنسية الأسترالية، نولا سعيد معروف، فارقت الحياة بأزمة قلبية داهمتها أثناء قدوم بناتها للاطمئنان عليها في المستشفى الذي نقلوها إليه الثلاثاء، واليوم الخميس سيتم دفنها وابنها في مدفن للطائفة الإنجيلية في بيروت، بحسب الوارد عنه وعنها في مواقع إخبارية لبنانية.

مادة اعلانية

وكان ذوو الأم التي توفيت عن 97 سنة، أخفوا عنها خبر وفاة ابنها، نظرا لحالتها الصحية السيئة، نقلوها إلى المستشفى بعد تعرضها لجلطة داخل المنزل، وبعد تقديم العزاء بنجلها علموا بخبر وفاتها. أما ابنها، فكان تعرض لنزيف دماغي بسبب جلطات متتالية، بعد فترة علاج طويلة تضمنت عملية بتر أطراف بسبب مرض السكري.

يذكر أن فادي إبراهيم شارك في العديد من الأعمال الفنية التي حقق من خلالها نجاحًا كبيرًا، ونالت إعجاب محبيه، منها الأمين والمأمون، وأسمهان، والبوابة الثانية، أما آخر أعماله فكان عبر مشاركته في مسلسل الزمن الضائع، الذي عُرض سنة 2022.

إلا أن شهرته جاءت بعد مشاركته في مسلسل "العاصفة تهب مرتين" بدور نادر صباغ، وبعدها توالت أعماله في التلفزيون والمسرح والسينما، وشارك في أعمال عربية مشتركة بين العام 1980 و1986

كما عمل إلى جانب التمثيل كمترجم لأفلام وثائقية لتلفزيون لبنان الرسمي، وكماكيير وسافر إلى برلين للمشاركة في دورات تجميل للمحترفين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.