شيرين تعترف: حاولت الانتحار.. وتمنيت الموت لي ولابنتَيّ

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

عادت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب لإثارة الجدل مجدداً بتصريحاتها الأخيرة حول محاولات الانتحار المتكررة، وظلم أسرتها لها، إضافة لعلاقتها بطليقها حسام حبيب.

وقالت صاحبة "جرح تاني" في مقابلة صحافية: "حاولت الانتحار في فترة من حياتي، بل جربت كل الطرق والوسائل لكي أموت، ولكن أراد الله لي العيش، كنت أتناول كميات كبيرة من أشياء عديدة حتى تساهم في توقف التنفس، وكان من الممكن أن يتسبب لي ذلك في الوفاة أثناء نومي، ولكن الله لم يرد".

كما أضافت: "دائما كنت أقول قبل نومي إنني لا أريد أن أستيقظ، وكنت أتحدث مع الله وأسأله عن حكمته في جعلي حية حتى الآن، وكنت أدعوه دائما أن يأخذني أنا وابنتَيّ حتى لا أتركهما وحدهما في تلك الحياة، فهناك فرق كبير بين من يأخذ تلك المخدرات من أجل أهوائه الشخصية ومن يأخذها حتى يموت"، جاء ذلك خلال حوار صحافي مطول مع "القاهرة 24".

مدمنة للمخدرات من الدرجة الثالثة

وبسؤالها عن تصريحات أسرتها بأنها مدمنة للمخدرات من المرحلة الثالثة قالت: "أسرتي ظلمتني ظلما كبيرا بتلك التصريحات، فربنا يشهد على كلامي بأن كل ما قالته أسرتي غير صحيح بالمرة، وأكبر دليل على أن ذلك افتراء منهم أن المدمن من الدرجة الثالثة لا بد من أن يمكث في المستشفى ما بين أكثر من 6 شهور أو سنة على الأقل، على عكسي، فأنا جلست في المستشفى 20 يوما فقط".

وأشارت إلى أن "شقيقها أحضر لها لجنة طبية داخل منزلها، وحينها كان حسام حبيب معها"، متابعة: "شقيقي تعامل معي بقسوة وتعدى علي وأخذني بالإجبار، وهذا ما لم أفعله معه حينما أحضرت له لجنة لعلاجه من الإدمان، ولكن الحمد لله الحقيقة ظهرت للجميع، والجمهور أدرك معدني الحقيقي وأنني إذا أردت قرارا أو فعل شيء سأفعله أمام الجميع من دون خجل أو كسوف".

"علاقتي بحسام أكبر من علاقة زوجين"

إلى ذلك، حسمت شيرين الجدل المثار حول عودتها لحسام حبيب، مؤكدة أن هذا الأمر لن يحدث نهائياً، وإذا تزوجت مرة أخرى ستخرج وتعلن للجميع مثلما حدث في إعلان زواجها.

وقالت "علاقتي بحسام حبيب أكبر من علاقة زوجين، بل مثل علاقة الدم بالإنسان لا يفرقها شيء، وأتمنى من الجمهور أن يركز على أعمالنا الفنية أكثر من حياتنا الشخصية، فلكل علاقة حرمة وخصوصيات لا يفضل الحديث عنها في العلن".

يذكر أن شيرين تزوجت من حسام حبيب عام 2018 في حفل لم يحضره إلا الأهل والأصدقاء المقربون. لكنهما انفصلا في ديسمبر 2021، وسط أزمة كبرى في ذلك التوقيت.

ثم عادا لبعضهما البعض وفتحا صفحة جديدة في حياتهما.

غير أن الأمر انتهى بوقوع الطلاق مجدداً في ديسمبر 2023 بعد سلسلة من الشائعات حول وجود خلافات بينهما.

وأكدت شيرين حينها أن الطلاق تم بهدوء وبشكل حضاري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.