خاص

بعد عرضه العالمي الأول.. مخرج "مصنوع للجمال... يستخدم للقبح" يكشف كواليسه

المخرج البحريني أوضح للعربية.نت أن فكرة البوستر ليكون بهذا الشكل متعمدة حتى يُقرأ بطريقتين، الأولى عدم قصد جنود معينين والقراءة الأخرى عدم تخصيص ملامح لمن يصنعون الحروب ويخلفون الدمار المادي والنفسي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

يشهد الفيلم البحريني القصير "مصنوع للجمال… يستخدم للقبح" للمخرج جعفر محمد البقالي عرضه العالمي الأول في الدورة العاشرة بمهرجان أفلام السعودية (2-9 مايو/ آيار) وهو أحد الفعاليات السنوية التي تنظمها جمعية السينما بشراكة مميزة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي - إثراء وبدعم من هيئة الأفلام التابعة لوزارة الثقافة.

وبهذه المناسبة كان للعربية.نت حوارا مع المخرج البحريني جعفر البقالي رد فيه على عدة أسئلة حول هذا الفيلم القصير ومشروعاته القادمة.

1- لا تتناول الكثير من الأفلام العربية آثار الحروب النفسية على الجنود، ما الذي دفعك للحديث عن مثل هذا الموضوع؟

أولًا قلة تناول هذا الموضوع، وثانيًا كثرة القنوات الإعلامية التي تتكلم عن الحروب، خلقت لدي الكثير من الاسئلة، أهمها ما هو الأكثر تدميرًا على الانسان؛ الحرب نفسها أم آثار الحرب ما بعد الحرب؟ كيف يتأثر الجندي بها من الداخل والخارج؟ لماذا يُنظر إلى الجندي أنه مجرد رقم عند موته، وأداة قتل تستعمل في الحروب؟ وسبب ثالث هو عدم تطرق الخليج لفكرة الحرب، فقط يتم طرح قصص عن حرب معينة وتكون متحيزة لطرف دون طرف وليس لتسليط الضوء على الآثار المتبقية التي تخلفها الحرب.

الملصق الدعائي لفيلم مصنوع للجمال.. يستخدم للقبح
الملصق الدعائي لفيلم مصنوع للجمال.. يستخدم للقبح

2- يظهر في بوستر الفيلم الجندي السابق بلا رأس، ما الفكرة وراء ذلك؟

فكرة البوستر ليكون بهذا الشكل متعمدة حتى يُقرأ بطريقتين. الأولى: لا نريد أن نخص جنود معينين وإنما نريد أن نعم كل الجنود. والقراءة الأخرى لا نعرف ملامح من يصنعون الحروب ويخلفون الدمار المادي والنفسي بين قوسين يعيشون في الظل.

3- كيف رسمت شخصية الجندي بكل التعقيدات التي بها، بداية من علاقته المضطربة مع زوجته وابنته إلى حالته النفسية المتأثرة بالحرب؟

شخصية الجندي تم العمل عليها بشكل كبير ومكثف وبأكثر من معالجة لتصل إلى هذا المستوى، ومصداقيتها نابعة من جلوسي مع جندي سابق أسير مر بنفس الحالة بنسبة 50 إلى 60%.

4- كيف تشعر حيال العرض العالمي للفيلم بمهرجان أفلام السعودية؟

مكانة هذا المهرجان محليًا جيد وإقليميًا أيضًا جيد وهناك تطور كبير فيه من ناحية المعايير الفنية والتقنية وغيرها، فشعوري تجاه هذا المهرجان شعور جيد وعلى صانع الإفلام أن يرسخ قدمه محليًا حتى يصل للعالمية.

5- ما هي مشاريعك القادمة؟

مشروعي القادم سيكون فيلما طويلا يركز على الجالية الآسيوية وبالأخص الجالية الهندية وكيف تأثر الخليج بثقافتهم والعكس وما هي الإيجابيات والسلبيات، ومن مأساة يعيشونها تحت عنوان "آدم من مذكرات أولاد حواء".

يذكر أن الفيلم القصير "مصنوع للجمال… يستخدم للقبح" من إخراج ومونتاج جعفر محمد البقالي، ويشاركه في التأليف والإنتاج حسين جعفر حبيب، وبطولة مبارك خميس زايد وإيدما يوسف شاهين، ومدير تصوير زهيب لطيف، وموسيقى فهد السيار. وتدور قصته حول لقاء جندي لأول مرة بابنته في مقصورته، بعد أن تم سجنه لمدة 28 عامًا في المنفى، وهو على وشك الانتحار.

من هو جعفر البقالي؟

وجعفر البقالي هو كاتب ومخرج سينمائي بحريني حائز على العديد من الجوائز السينمائية في البحرين وتونس وهولندا والهند والعراق والإمارات عن فيلم الحاكم الذي تم إنتاجه عام 2020.

شارك في العديد من الأفلام بأدوار مختلفة منذ أن بدأ في هذا المجال بعمر 16 سنة عام 2013 ولكنه وجد شغفه في مهنة الإخراج والكتابة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.