مفاجأة.. هنيدي حاول الزواج بريهام سعيد ووالدتها رفضت

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قصة مفاجئة روت تفاصيلها الإعلامية المصرية ريهام سعيد، عما جرى قبل سنوات طويلة، حينما تقدم ممثل مشهور للزواج منها، قبل أن ترفضه عائلتها.

ففي لقاء تلفزيوني، روت الإعلامية المصرية كواليس من الماضي، حين كانت تدرس في الجامعة الأميركية. وأضافت أنها كانت وقتها في الـ 19 من عمرها، وترغب في أن تصبح ممثلة، قبل أن تصطدم برفض والدتها الشديد.

وخلال حديثها عن الأمر، كشفت أن ممثلا شهيرا كان يرغب في الزواج منها.

وبينما لم ترغب سعيد في الإفصاح عن اسمه بداية، عادت وكشفت عن اسمه أمام إصرار المذيع، قائلة: "محمد هنيدي".

كما أوضحت أن عائلتها لم ترفض الأمر بسبب محمد هنيدي، ولكن بسبب عمله في التمثيل، حيث كانت والدتها تعتقد أنه سيصطحبها معه في هذا المجال.

كذلك أضافت أنها ا خلال تلك الفترة، كانت تشارك في بطولة عمل مسرحي دون أن تعلم والدتها، وطلبت من صناع المسرحية ألا يضعوا صورتها على الأفيش، لكن والدتها حينما علمت، هددتها بأنها ستنتحر وتقفز من الشرفة إن تابعت ريهام المشاركة في المسرحية.

"هنفكر ونرد عليك"

أما فيما يخص كواليس علاقتها بهنيدي، فأكدت ريهام أنه طُلب منها في الجامعة إجراء مقابلة مع فنان من أجل اجتياز الاختبار، فذهبت مع زميلتها إلى العرض المسرحي "حزمني يا".

لكنها لم تتمكن من إجراء مقابلة مع فيفي عبده بطلة المسرحية، ونجحت في إجراء حوار مع محمد هنيدي المشارك في بطولة المسرحية، الذي اتصل بها بعدها وأخبرها أنه يرغب في مقابلة أسرتها لخطبتها.

فحضر بالفعل وأحضر معه العديد من الهدايا خاصة أنه كان عائدا لتوه من الولايات المتحدة الأميركية، لكن والدتها أجابته قائلة "هنفكر ونرد عليك".

لكنها رفضت الأمر وغضبت بشدة من ابنتها، وأخذت تصيح فيها قائلة "يا بتاعت الممثلين"، حيث كانت تخاف من دخول ابنتها إلى هذا المجال، وتسيطر عليها أفكار سلبية حول الأمر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.