.
.
.
.

61 طريقة لتقولي نعم مع "غوتييه"

نشر في: آخر تحديث:

بعد اعتزاله تصميم الأزياء الجاهزة في الموسم الفائت، تفرّغ المصمم الفرنسي الشهير Jean Paul Gaultier لتصميم الأزياء الراقية. ويبدو أن قراره هذا كان صائباً، نظراً لما يُعرف به من إتقان في مجال تنفيذ أزياء الكوتور، وللأناقة التي تمتّعت بها مجموعته لربيع وصيف 2015 مستحقّةً عن جدارة لقب إحدى أجمل مجموعات أسبوع باريس للخياطة الراقية.

"61 طريقة لتقولي نعم" هو العنوان الذي حملته هذه المجموعة المستوحاة بكاملها من أثواب الزفاف، وقد بدأ عرضها بثوب أبيض عاري الكتفين ترافقه طرحة طويلة، فيما تزيّن رأس العارضة بلفافات لتسريح الشعر وبمجسّم صغير لعروس وعريس كذلك الذي يستعمل عادةً لتزيين قوالب حلوى الزفاف.

عروس Gaultier ارتدت مختلف الأزياء، فقد تألّقت بالتوكسيدو والتايور، واعتمدت الشورت مع المعطف الطويل، وارتدت الأثواب القصيرة والطويلة، وقماش الدنيم والأنسامبل الكلاسيكي ولكن بطريقة المصمم المبتكرة.

الثنائية شكّلت العنصر الأبرز في هذه المجموعة، وقد طالعتنا في أكثر من إطلالة من خلال الجمع في زي واحد بين البدلة والثوب، الفستان الضيّق والواسع، تنورة التول الطويلة والجاكيت الجلدية السوداء، وبين القماش السميك والشفّاف.. كلّها تناقضات حرص Gaultier على جمعها في إطلالة واحدة مع كل ما يتطلّب ذلك من مهارة وحرفية في مجال الخياطة.

الأكسسوارات التي تستعملها العروس عادة تكرّر استعمالها في أكثر من إطلالة، ومنها مسكات الورود التي صنعت من الأزهار الطبيعية حيناً، ومن أزهار مصنوعة من القماش الأسود حيناً آخر. أما الطرحات والقفازات الطويلة فجأت لتذكّر بالموضوع العام للمجموعة ألا وهو "ثوب الفرح".

إضافة إلى الأبيض والأسود اللذين تكرّر استعمالهما في أكثر من إطلالة، تضمّنت مجموعة Gaultier الأخيرة لمسات خجولة من الأحمر والأخضر والبنّي والذهبي. وقد تكرّر استعمال طبعة جلد الثعبان في أكثر من إطلالة واختُتم العرض بمرور سريع للسوبرموديل نعومي كامبل التي لفّت جسمها بأوراق "السيلوفان" وقماش الأورغنزا الأخضر، وتزيّنت بأزهار الأوركايد الطبيعية، فتحوّلت بذلك إلى باقة أزهار متحرّكة لترافق المصمم المبدع في تحيّته للجمهور.