.
.
.
.

عندما تلتقي الموضة بالمرح مع "لوي فويتون"

نشر في: آخر تحديث:

هذا الموسم يضيف نيكولا غيسكيار، المدير الإبداعي في دار Louis Vuitton، نبضات مرحة إلى مجموعة أزيائه لربيع وصيف 2015 المستوحاة من ستينيّات وسبعينيّات القرن الماضي. وذلك من خلال قطع أنيقة مطبوع عليها ملصقات مرحة ومليئة بالدلال تختلط مع فساتين رومانسيّة محلاّة بالدانتيل، قطع محاكة، أثواب قصيرة وسراويل واسعة الأرجل.

إذا أردت أن تعرفي من أين جاءت هذه الملصقات العصريّة الأيقونيّة والمتمثّلة في صور لأصابع أحمر الشفاه، وأدوات تقويس الرموش، والسيّارات العتيقة، والتلفونات وغيرها... المطبوعة على حقائب الدار، تذكّري ثقافة فن "البوب" التي أثّرت بقوّة على هذه المجموعة ذات المظهر المرح، التي تبرز عليها الملصقات المفرطة الواقعيّة للأدوات والأشياء المنزليّة التي تواجدت خلال سنوات الخمسينيّات.

تتطلّع هذه المجموعة التي ابتكرها غيسكيار لدار Louis Vuitton إلى الأمام والخلف في الوقت نفسه، جامعةً بسلاسة بين فنّ الصناعة اليدويّة والتقنيّات الجديدة، وبين المواد التقليديّة والمتجددة مع الحفاظ على التوازن التام بين الحداثة العصريّة وتراث الدار. فالملصقات المرحة تذكّر بطوابع بريد المسافرين التي اعتادوا وضعها على حقائب سفر Louis Vuitton مما يعيد الذاكرة إلى التراث القديم للدار. فإذا أردتِ إضافة بعض المرح إلى مظهرك جرّبي حقائب ومحافظ Louis Vuitton فهذه القطع الأيقونيّة المزيّنة بالملصقات ستضفي لمسة من التجدد التي لا تخلو من الأناقة على إطلالتك.