.
.
.
.

منع إعلان لـ"ايف سان لوران" ببريطانيا بسبب نحف العارضة

نشر في: آخر تحديث:

حظرت السلطات الناظمة للإعلانات في بريطانيا إعلانا لماركة "إيف سان لوران" الفرنسية الفاخرة نُشر في النسخة البريطانية من مجلة "ايل"، باعتبار أن العارضة "هزيلة لدرجة مرضية".

وتظهر في هذه الصورة بالأبيض والأسود عارضة ممددة على الأرض تضع يديها على رأسها وهي ترتدي فستانا أسود قصيرا مكشوفا على الصدر.

واعتبرت الهيئة البريطانية لمراقبة الإعلانات "ايه. اس. ايه"، التي تدخلت إثر تلقيها شكوى، أن وضعية العارضة والإنارة تسلطان الضوء على الصدر حيث تظهر الضلوع، بالإضافة إلى الفخذين الهزيلين جدا.

وأوضحت الهيئة في قرارها: "نعتبر أن العارضة تبدو هزيلة لدرجة مرضية في هذه الصورة".

ومن جهتها، صرحت إدارة مجلة "ايل يو. كاي"، التي نشر فيها الإعلان، للهيئة أنه لا تعليق لديها على هذه الشكوى. أما دار "إيف سان لوران"، فقالت للهيئة إنها لا توافقها الرأي، من دون تقديم إجابة مفصلة. وينص القرار على وجوب عدم نشر الإعلان بنسخته الحالية.

وفي مطلع ابريل الماضي، صوت النواب الفرنسيون على حظر اللجوء إلى عارضات أزياء جد نحيفات. وقد اتخذت بلدان أخرى، مثل اسبانيا وإيطاليا وبلجيكا وتشيلي، تدابير في هذا الخصوص.

ويطال فقدان الشهية المرضي 30 إلى 40 ألف شخص في فرنسا، غالبيتهم من النساء (90%) وهو من الأمراض النفسية التي تؤدي إلى نسبة كبيرة من الوفيات.