.
.
.
.

اليابان كانت حاضرة في عرض "دولتشي اند غابانا"

نشر في: آخر تحديث:

استطاعت دار Dolce&Gabbana أن تجمع بين غنى التراث الياباني وعراقة مدينة صقلية الإيطالية في مجموعة أزيائها الخاصة بالرجال لربيع 2016 التي قدمتها هذا الأسبوع في ميلانو.

رسمات التنين، والطاووس، والقصب، والمعابد اليابانية.. حضرت جميعها بألوانها المشرقة لتزيّن الأزياء الرجالية وتضفي عليها لمسات شرقيّة مبتكرة ومميّزة.

ثياب النوم الرجالية بقصّاتها المريحة وأزرارها الأمامية تحوّلت إلى قمصان تم ارتداؤها مع بنطلونات قصيرة حيناً، وبدلات حيناً آخر. أما المعطف وجاكيت "البلوزون" التي تعتبر من القطع الأساسية في الخزانة الرجالية فتزيّنت برسوم الأزهار، والطيور، ونبات القصب.

البنطلونات جاءت بمعظمها مطبّعة بالرسوم ومزيّنة بالألوان، ما عدا تلك التي رافقت البدلات السوداء، وتم ارتداؤها مع قمصان بيضاء وربطات عنق رفيعة جداً. أما الألوان التي غلبت على المجموعة فجاءت متنوّعة نظراً للطبعات العديدة التي تطلّبت اختلاط العديد من الألوان فيما بينها.

اللباس التقليدي الياباني الذي يعرف بالكيمونو شكّل بقصّاته وأزراره الجانبية مصدر وحي أساسي للعديد من الإطلالات، أما بنطلونات الدنيم فلم تسلم من اللمسات الشرقية التي ظهرت عليها من خلال التطريزات. وقد تناسقت الأحذية بشكل لافت مع كامل الإطلالة، وتزيّنت بالطبعات والتطريز في معظم الأحيان. تعرّفوا معنا على بعض أزياء هذه المجموعة الكبيرة التي تضمنت أكثر من 100 إطلالة.