.
.
.
.

ماريا إدريسي أول عارضة أزياء محجبة في بريطانيا

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن عالم الأزياء قد انتبه أخيرا للسوق الخاصة بالمحجبات الذي يشكل جزءا لا بأس به من الملابس النسائية في العالم، فعلى مدى سنوات عديدة كان عالم الأزياء مغلقا في وجه العارضات المحجبات اللواتي لطالما عانين كثيرا من أجل خوض هذه التجربة في الترويج لمنتجات لها خصوصيتها.

وقد لمع مؤخراً اسم ماريا إدريسي كأول عارضة أزياء محجبة في بريطانيا، وذلك بعد اشتراكها في حملة إعلانية لإحدى دور العرض المشهورة في بريطانيا.

ولدت ادريسي، ابنة الـ23 عاما، ونشأت في لندن، وهي من أم باكستانية وأب مغربي. بدأت ماريا مسيرتها في مجال عرض الأزياء عن طريق صديقة حثتها على العمل مع إحدى دور الأزياء الكبيرة في العاصمة لندن، ومن هنا بدأت الرحلة.

وتقول ادريسي إن أزياء المحجبات تفتقد إلى التنوع، حيث تشعر الفتاة المحجبة بصعوبة كبيرة لانتقاء ما ترتديه، ولذلك تحمّست للدخول في هذا المجال.

أما ردود فعل المسلمين البريطانيين فتباينت حول الحملة الإعلانية لأزياء المحجبات، حيث إن البعض أوحى بأن عرض الأزياء لا يتفق مع الدين. إلا أن ادريسي تؤكد أنه على الرغم من التعليقات السلبية وبعض الأصوات المنتقدة، فإن رد الفعل العام كان إيجابيا، كما حظيت قصة إدريسي بتغطية مكثفة من وسائل إعلام عالمية كثيرة.