.
.
.
.

الرقّة تختلط بالجرأة في أزياء مدية الشرقي

نشر في: آخر تحديث:

في مجموعتها لربيع وصيف 2016 التي قدمتها في إطار أسبوع Fashion Forward Dubai حافظت المصممة الإماراتية مدية الشرقي على حبها للألوان الباستيلية ولقماش الدانتيل، ولكنها أضافت عليها هذه المرة اهتماماً بالرسومات الهندسية تجلّى على شكل خطوط زينت العديد من أزيائها.

تصاميم كلاسيكية ومبتكرة، رقيقة وجريئة على السواء. فقد نجحت مدية الشرقي في الجمع بين التناقضات في أزياء جمعت بين تدرجات لونية مختلفة من عائلة الألوان الباستيلية: المشمشي الهادي، والأزرق الفاتح، والزهري الفاهي، والليلكي الخافت، والعاجي والبيج... كلها ألوان اختلطت فيما بينها لتقدم إطلالات رقيقة وأنثوية بامتياز.

ركزت الشرقي في هذه المجموعة على ما يُعرف بالـ"Layering" في عالم الموضة، أي ارتداء عدة قطع فوق بعضها البعض مع الحفاظ على عنصر الشفافية الذي يسمح بظهور هذه القطع كأنها متراكمة. فظهرت التنانير الشفافة فوق البنطلونات القصيرة، والتنانير القصيرة فوق أثواب طويلة من الدانتيل.

ومن العناصر التي لفتتنا في مجموعتها أيضاً الاستعمال المكثف للدانتيل، بحيث تم استعماله في معظم الإطلالات، فاتخذ شكل توبات، وأثواب، وتنانير، وحتى بنطلونات قدمت المرأة بأسلوب مميز يناسب متطلبات الحياة العصرية.

تعرفوا على بعض تصاميم مدية الشرقي للربيع المقبل فيما يلي.