.
.
.
.

عبير العود يستهوي دار "كارتييه"

نشر في: آخر تحديث:

تلقي مجموعة عطور Les Heures Voyageuses من Cartier الضوء على أحد أروع أساطير الشرق العطرية. إنه خشب العود، هذا العنصر الفريد ذو الخصائص الغامضة التي استكشفتها ماتيلدا لوران صانعة عطور Cartier.

هذه المادة النادرة ذات النفحات الخشبية والحيوانية تظهر في كل أبهتها وروعتها متجليّة في رباعية من العطور النفيسة بكل معنى الكلمة.

4 عطور من أجل رحلة شرقيّة تزخر بالمتعة، ومن بينها عطر Oud Radieux الذي يمزج بين خشب العود ونفحات النضارة غير المتوقعة.

يتألّق خشب العود ضمن هالة من الزنجبيل الذي يتزاوج انتعاشه مع فلفل سيشوان الذي تستخدمه دار Cartier للمرة الأولى. ومن خلال هذه التركيبة يتخطى عطر Oud radieux حدود العطور المعروفة مرتقياً إلى مستويات غير مسبوقة من الإبداع. بكل جرأة وحرية يعمل هذا العطر على تحرير العود من قيوده التقليدية ليساهم في ابتكار عبير منعش يحمل نفحات التوابل.

تسلّط زجاجة عطور Les Heures Voyageuses الضوء على طبيعة العطر، وجوهره الأصيل، ولونه الآسر. أما العلبة المزدانة بظل ذهبي فاتن، فيظهر عليها اسم العطر بحروف بارزة تتراقص مثل توقيع لا ينسى. وفي الخلفية رسوم غرافيكية بلون أسود يحاكي شريطا باللون نفسه لمزيد من الأناقة.