الأناقة الغجرية تستحوذ على إعجاب دار"تمبرلي" اللندنية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

الفولكلور الإسباني شكّل هذه المرة مصدر الوحي الأساسي لدار Temperley London لدى تحضيرها لمجموعة أزيائها الخاصة بما قبل خريف 2016. وذلك بعد أن سبق واستوحت مجموعتها الخاصة بالربيع والصيف الماضيين من أسلوب الأزياء الكوبية، وساهم نجاحها في زيادة مبيعات الدار بنسبة 30%.

ويبدو أن الإقبال على هذه المجموعة الكوبية دفع المصممة أليس تمبرلي إلى البحث عن أفكار بعيدة عن الكلاسيكية تستحوذ على إعجاب المرأة العصرية، وقد وجدتها هذه المرة لدى راقصات الفلامنكو الإسبانيات فاستوحت من إطلالاتهن مجموعة من الأزياء الشبابية التي تتسم بالأنوثة والرومنسية.

تكرر ظهور الأثواب في هذه المجموعة، وقد تميزت بتصاميمها الطويلة أو المتوسطة الطول، وتزينت بالكشاكش حيناً والأزهار حيناً آخر. كما لفتنا ظهور البدلات الرجالية التي ارتدتها العارضات بأسلوب أنثوي لافت.

الطراز الغجري الذي ميز هذه الأزياء ظهر من خلال الأكمام الواسعة، وأقمشة الكروشيه والدانتيل. أما الأكسسوارات التي رافقت هذه المجموعة فاتخذت شكل قبّعات حيناً وشالات رفيعة زينت الأعناق حيناً آخر. أما الأصابع فتزينت بخواتم كبيرة تناسقت بامتياز مع الأساور والقلادات الذهبية التي ارتدتها العارضات.

تعرفي على بعض إطلالات مجموعة Temperley London لما قبل خريف 2016 فيما يلي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.