.
.
.
.

أميرات "ديزني" حضرن عرض "دولتشي أند غابانا"

نشر في: آخر تحديث:

"الأمنية هي حلم ينبع من القلب".. هذه العبارة شكّلت مصدر الوحي الأساسي وراء مجموعة Dolce&Gabbana لخريف وشتاء 2016 التي تمّ تقديمها مؤخراً ضمن فعاليات أسبوع ميلانو للموضة.

في ديكور مستوحى من القصص الخرافية، وعلى خلفيّة عربة ذهبية، ساعة حائط تدقّ عند منتصف الليل، ومرآة كُتب عليها "من هي المرأة الأجمل؟" افتُتح عرضDolce&Gabbana بإطلالات مستوحاة من أناقة أميرات هذه القصص أمثال سندريلا، بياض الثلج والجميلة النائمة، وقد تحوّل كل من مصممي الدار دومينيكو دولتشي وستيفانو غابانا إلى راوٍ يستعين بالأناقة لإبعاد شبح القلق الذي يخيّم على عالمنا المعاصر.

الرموز المستوحاة من عالم أميرات "ديزني" شكّلت العنصر الطاغي على الأزياء في هذا العرض، ففستان ساندريلا الأزرق حضر بنسخة عصرية أما رسمات الفئران، والقطط، والساعات التي تدقّ عند منتصف الليل، والعربة الذهبية، والحذاء البرّاق فحطّت رحالها على الأزياء لتضفي عليها لمسات محبّبة توقظ في داخلنا أحلام الطفولة البريئة. وقد قال ستيفانو غابانا في هذا الإطار: " اليوم كل فتاة ترغب بأن تكون أميرة وقد أصبح كل شيء متاحا للجيل الجديد".

في عالم الأميرات لا يمكن العيش من دون أمير الأحلام، ولذلك حرص مصمما الدار على وجود العديد من الإطلالات المستوحاة من أناقة هذا الأمير لتتوّج القصص الخرافية بالنهاية السعيدة المنتظرة.

وفي عالم الأميرات لابدّ من وجود الأزهار، ولذلك تزيّنت العديد من الإطلالات بالأزهار الكبيرة الملوّنة كما تزيّنت أكسسوارات الرأس، والأحذية، والحقائب بالعقد والأزهار والأحجار البرّاقة.

تضمّنت مجموعةDolce&Gabbana لخريف وشتاء 2016 أكثر من 90 إطلالة ولم تخلُ من الأثواب السوداء المطرّزة وفساتين الدانتيل التي تُدرجها هذه الدار في كل عروضها، وقد اختُتم العرض بمجموعة من الأثواب المصنوعة من الترتر مع ياقات مطرّزة مستوحاة من فستان "بياض الثلج". تعرّفوا على بعض أجمل إطلالات هذه المجموعة فيما يلي.