.
.
.
.

غوتشي تعرض أزياءها في أشهر "الأديرة" اللندنية

نشر في: آخر تحديث:

شكّلت دار Gucci الإيطالية الفاخرة سابقةً في عالم الموضة عندما اختارت دير "ويست منستر آبي" الشهير في لندن مسرحاً لعرض مجموعة Gucci Cruise2017. ويعتبر هذا الدير أحد أبرز المباني الدينية في المملكة المتحدة، كونه مكان تتويج الملوك البريطانيين منذ العام 1066، وقد استضاف حتى الآن 39 حفل تتويج، و17 حفل زفاف ملكي، منها زفاف الأمير تشارلز على اللايدي ديانا، وزفاف الأمير ويليام على دوقة كامبريدج كايت ميدلتون.

ورغم أن اختيار هذا المكان قابله امتعاض من جانب المحافظين في المملكة المتحدة، أعلن أليساندرو ميشيل، المدير الإبداعي في دار Gucci أنه أراد أن يقدّم من خلال هذه الخطوة تحية إلى التقاليد البريطانية العريقة. وعن تبريره لاختيار هذا المكان قال: "كي أبحر في هذا البحر القوطي من الإلهام"، مذكراً بالعمارة القوطية التي طغت على تصميم هذا البناء الذي يشكّل تحفة هندسية بدأ العمل بها في القرن الثالث عشر ولم ينتهِ سوى في القرن السادس عشر ميلادي.

94 إطلالة تضمّنها العرض تزيّنت بالألوان، والطبعات، والتفاصيل المزركشة المستوحاة من سبعينيات القرن الماضي حيناً ومن تسعينياته حيناً آخر. طبعة المربعات البريطانية الطراز اكتست بطابع مميّز مع Gucci التي قدّمتها بأسلوب مبتكر بعيد عن الطابع التقليدي الذي اعتدنا عليه. وقد ظهر العلم البريطاني مزيّناً العديد من الأزياء، والأكسسوارات كما غطّت ألوانه العديد من الإطلالات النسائية والرجالية على السواء.

أزهار الحدائق الإنجليزية تفتّحت على العديد من الأزياء، والتفاصيل العسكرية أضافت لمسات مبتكرة على الإطلالات، كما غزت رسمات الحيوانات العديد من التصاميم مضيفةً عليها مسحةً من المرح، واختلطت الأقمشة البرّاقة مع الخامات المطبّعة في إطار غير متناسق ولكن أنيق تبرع بتنفيذه دار Gucci.

الهوية البريطانية بدت جلية في الأكسسوارات التي تميّزت بالحقائب المطرّزة، والأحذية المستوحاة من "أناقة النبلاء"، إضافة إلى الخواتم الكبيرة المستوحاة من أجواء الملكية البريطانية. تعرّفوا على أبرز إطلالات Gucci Cruise2017 فيما يلي.