.
.
.
.

لأول مرة امرأة في منصب المديرة الإبداعية لدار "ديور"

نشر في: آخر تحديث:

رجّحت مصادر مطلعة أن تكون دار أزياء Dior الفرنسية العريقة قد اختارت الإيطالية ماريا غرازيا تشيوري لتولّي منصب المديرة الإبداعية للعلامة خلفاً للبلجيكي راف سيمونز الذي سبق أن اعتذر عن المتابعة في مهامه منذ فترة.

وهي المرة الأولى في تاريخ الدار، الذي يمتد على مدى 70 عاماً، تتولى فيها امرأة منصب المدير الإبداعي بعد أن تعاقبت عليه على مرّ السنوات أسماء كبيرة نذكر منها: إيف سان لوران وجون غاليانو.

دار Dior لمّ تعلّق حتى الآن على هذه المعلومات، ولكن يُنتظر أن يتمّ الإعلان عن هذا الأمر رسمياً بعد عرض الدار للأزياء الراقية في يوليو المقبل، لتتولى تشيوري منصبها في مرحلة صعبة تمرّ فيها Dior بعد انخفاض في مبيعاتها تمّ تسجيله في المرحلة الأخيرة، نتيجة أسباب داخلية وأخرى خارجية مرتبطة بالوضع العام للصناعات الفاخرة في العالم.

وكانت تشيوري قد حقّقت نجاحاً في دارValentino بالتعاون مع شريكها بيير باولو بيتشيولي، وهما يشغلان حالياً منصب الإدارة الإبداعية في الدار منذ أن اختارهما فالنتينو غارافاني بنفسه لهذا المنصب بعد أن أعلن اعتزاله في العام 2007.

وقد استطاع الثنائي الإيطالي أن يحقق نجاحاً كبيراً في دار Valentino ويحصد العديد من الجوائز لتتحوّل معهما هذه الدار الإيطالية الفاخرة إلى واحدة من دور الموضة الأكثر تحقيقاً للأرباح في العالم. وتحت إدارة هذا الثنائي أصبحت تصاميم Valentino أكثر رومانسية ورقّة ومن المتوقّع أن تنقل تشيوري هذه اللمسات إلى تصاميم Dior التي يطغى عليها الطابع العصري.