.
.
.
.

أوليفيا باليرمو فاشينيستا لا تخطئ أبداً

نشر في: آخر تحديث:

هي واحدة من أبرز أيقونات الموضة العالميات، لا تخطئ أبدأً في تنسيق إطلالاتها رغم أنها تبتعد كلّ البعد عن الكلاسيكية وتبحث دائماً عن جمع التناقضات ولكن النتيجة تأتي دائماً في منتهى #الأناقة.

إنها #أوليفيا_بالبيرمو الفتاة الأميركية ذات الأصول الإيطالية التي درست الإعلام في نيويورك، ولكن عالم الشهرة جذبها فدخلت مجال التمثيل قبل أن تنتقل إلى عرض الأزياء وتظهر على أغلفة أشهر مجلاّت الموضة العالمية. وهي صاحبة موقع على الإنترنت يحمل اسمها تقدّم من خلاله نصائح في مجال الجمال والموضة مما جعلها رمزاً للأناقة بين فتيات نيويورك.

سرّ أناقة أوليفيا يكمن في قدرتها على تنسيق صيحات #الموضة بطريقة فريدة تعكس أسلوبها الخاص. فهي تهوى الطبعات العسكرية والحيوانية ولكنها تبتعد عن اعتمادها بشكل تقليدي بل تنسّقها على طريقتها للحصول على إطلالات "فاشينيستا" مميّزة.

تتميّز إطلالات أوليفيا في عالم الموضة بخروجها عن المعتاد، فهي تنسّق الطبعات غير المألوفة مع بعضها البعض ولا تخاف من اعتماد الزخارف بشكل يبعد الملل عن إطلالاتها. كما لاتخاف من خليط الألوان التي تبرع في تنسيقها بشكل فطريّ ينمّ عن ذوق رفيع في هذا المجال.

تهوى أوليفيا اقتناء #الأحذية والحقائب ونادراً ما تخرج دون نظارات شمسيّة تكمّل إطلالتها، أما في ماكياجها وتسريحتها فهي تبحث عن البساطة وتبتعد كلّ البعد عن البهرجة. فهي تترك غالباً شعرها منسدلاً على كتفيها، وتطبّق ماكياجها بنفسها في معظم الأحيان. كما تحرص على اعتماد الرموش المستعارة في المناسبات كونها تساعدها على إبراز جمال نظراتها. تعرّفوا فيما يلي على أحدث إطلالاتها واستوحوا منها لأناقتكنّ.