.
.
.
.

روح "إيف سان لوران" تعود مع أنطوني فاكاريللو

نشر في: آخر تحديث:

اختار أنطوني فاكاريللو أن يقدّم أول عرض له كمدير إبداعي في دار Saint Laurent في دير سابق تحوّل إلى ثكنة عسكريّة ويتمّ ترميمه حالياً ليتحوّل إلى المركز الرئيسي الجديد لهذه الدار الفرنسية العريقة.

ويقول انطوني في هذا المجال إنه اختار هذا المكان لأنه "مشروع قيد التنفيذ" تماماً مثل المهمة التي تولاها مؤخراً في دار Saint Laurent، والتي قرّر التفرّغ لها بعد أن أوقف العمل على علامة الأزياء التي تحمل اسمه.

تسلّم فتكاريللو مهامه الجديدة عن عمر 34 عاماً وهو بلجيكي الأصل ومعروف بميله إلى طابع الروك في مجال تصميم الأزياء. ومما يزيد من صعوبة مهمته أنه يأتي ليثبت نفسه بعد نجاحات عديدة حققها خلفه المصمم هادي سليمان.

اللون الأسود طبع بسحره جميع إطلالات هذا العرض الذي لم يتضمّن أزياء نهارية بل جاءت جميع إطلالاته خاصة بالمساء. وقد خيّم طراز ثمانينيات القرن الماضي على الأسلوب العام للمجموعة مختلطاً بطابع الروك الغالي على قلب فاكاريللو.

وقد نجح هذا المصمم الشاب في فهم روحية دار Saint Laurent وترجمتها في إطلالات أنثوية عصرية اختلط فيها الدانتيل مع الجلد، وسترات التوكسيدو مع التنانير اللامعة، وقماش الدنيم مع الخامات الفاخرة. تعرّفوا على أولى مجموعات أنطوني فاكاريللو لدار Saint Laurent التي قدّمها ضمن فعاليات أسبوع باريس للأزياء الجاهزة لربيع وصيف2017 فيما يلي.