.
.
.
.

عارضات "جيامباتيستا فالي" يغرقن في بحر من التول

نشر في: آخر تحديث:

الأحجام المبالغ بها، ونقشات الزهور، والتطريز الغني هي أبرز ما يميز أعمال المصمم الإيطالي جيامباتيستا فالي. وقد حرص هذا الأخير على أن تكون جميعها موجودة في تصاميمه من أزياء الكوتور التي قدّمها مؤخراً ضمن فعاليات أسبوع باريس للخياطة الراقية.

جاءت مجموعة Giambattista Valli من أزياء المناسبات للربيع والصيف المقبلين متنوّعة، إذ تضمّنت 45 إطلالة تميّزت بخاماتها الفاخرة، وتطريزها المبتكر. وقد افتُتح العرض بمجموعة من التصاميم حافظت على الثنيات التي يتركها عليها الطيّ، أراد المصمم من خلالها أن يوحي كما لو أن لأزيائه حياة أخرى سبقت ظهورها على ممشى عرض الأزياء. وهي المرة الأولى التي تُستعمل فيها هذه التقنية في عروض الأزياء الراقية، إلا أنها استُعملت سابقاً في عروض الأزياء الجاهزة لدى Prada، وGucci، وMartin Margiela.

وشكّلت الكشاكش عنصراً تكرّر ظهوره في العديد من إطلالات هذا العرض، فقد زيّنت ياقات وأكمام بعض الأثواب الطويلة بخجل وغزت التنانير المنفوشة لبعض الأثواب كما لو أنها أرادت أن تطغى بحضورها على كل ما حولها. أما الأزهار فزيّنت معظم الإطلالات وظهرت بلمسات ناعمة على أرضيّة بيضاء أو غطّت بزركشتها الملوّنة كامل الأزياء. ودخل الريش والفرو بلمساتهما الفاخرة على الأثواب ليزيدانها ترفاً.

ألوان هذه المجموعة جاءت ربيعيّة بامتياز، وقد لفتنا اختلاط الأبيض بالرمادي والفضّي في القسم الأول من العرض، كما لفتنا التطريز الذي اتخذ شكل باقات من الأزهار الربيعية وظهور الأزياء متعدّدة الأطوال التي أضفت حيوية ومرحاً على الإطلالات.

كما شكّلت الأثواب المنفوخة التي تزيّنت تنانيرها ببحر من الكشاكش حديث نقّاد الموضة والجمهور نظراً لما يتطلّبه تنفيذها من حرفيّة عالية وما تركته من أثر مُبهر على ممشى العرض. تعرّفوا على أجمل إطلالات مجموعة Giambattista Valli من الأزياء الراقية للربيع والصيف المقبلين فيما يلي: