.
.
.
.

ساعات تنقل ماضي البحار إلى حاضرها مع "بيل أند روس"

نشر في: آخر تحديث:

إن البحث عن عوالم جديدة قاد دار Bell&Ross إلى إطلاق 3 ساعات جديدة مستوحاة من عالم البحار، ضمن مجموعة Instrument De Marine.
ظهرت أوائل العدّادات البحرية في القرن السابع عشر، بهدف توجيه السفن خلال الملاحة في البحار والمحيطات. وقد شكّلت الساعات التي يتم تصميمها للاستخدام على ظهر السفن، والتي كانت حيوية بالنسبة إلى تاريخ الملاحة، مصدر وحي لهذه المجموعة من Bell&Ross. وتقدّم هذه الساعات الجديدة ترجمة معاصرة لهذه الأدوات الموحية التي تربط بين التقاليد والحداثة. ندعوكم للتعرّف عليها فيما يلي:

- ساعةBR 01 Instrument De Marine المتوفرة بإصدار محدود من 500 قطعة:

يُعدّ هذا الطراز أداءً وفيّاً لساعة السفينة على شكل ساعة معصم، وهو شبيه بساعة BR 01 في تنفيذه. تتمتّع ساعة BR 01 Marine Instrument بتصميم ارتجاعي أنيق وجريء. إنها تحمل أيضاً علبة وإطاراً وتاج تعبئة من البرونز. وحدها الجهة الخلفيّة للعلبة تضمّ تيتانيوم أكثر حداثة. وبلمسة نهائيّة، تقوم حلقة أنيقة من خشب الورد بتطويق علبة الساعة.

يقترن الميناء باللكر الأبيض وأرقام رومانيّة وعقارب فولاذيّة رفيعة باللون الأزرق، تكريماً بجماليّة هذه الأدوات التي تعود إلى القرن الثامن عشر.

إنّ الآليّة المختارة هي نظام حركة ذات تعبئة يدويّة، تماماً كما كان الخيار خلال هذه الحقبة. يتمتّع نظام الحركة بشاشة عرض وسطية للساعات والدقائق، مع تواجد الثواني عند الساعة السادسة.

وأخيراً، إنّ احتياطي الطاقة الذي يكون أكبر من العادة مع 56 ساعة يُعدّ إشادة بالمسافات الطويلة المقطوعة في المحيط.

- ساعة BR-X1 Skeleton Chronograph المتوفرة بإصدار محدود من 99 قطعة:

إنّ هذا الكرونوغراف الجريء والعصري مجهّز بنظام حركة مهيكل أوتوماتيكي.

ويُمكن الاطّلاع على هذه الآليّة الفائقة التطوّر من خلال ميناء الكريستال الصفيري ذات لون رمادي خفيف يشبه البحر خلال يومٍ عاصف. ويقترن الميناء بمسار للدقائق مع أرقام رومانيّة ومؤشرات مزيّنة بالذهب تغطّيها مادة SuperLuminova. ويتمّ استكمال النمط المهيكل من خلال العقارب المزيّنة بالذهب. وتشكّل العلبة المتأنقة سمفونيّةً من التيتانيوم وخشب الورد والبرونز. وهي تضمّ الإطار ووحدات الإقفال والتاج وأداة حماية التاج.

ويقوم العيار الأوتوماتيكي بتأمين وظيفة كرونوغراف، وثوان صغيرة عند الساعة الثالثة، وتاريخ مهيكل عند الساعة السادسة. كما يتواجد مؤقت الدقائق الخاصّ بالكرونوغراف عند الساعة التاسعة. يخلو من العقارب، ويتّخذ شكل قرص من الألمنيوم ذات تصميم يذكّر بوضوح بمروحة السفينة.

- ساعة BR-X1 Tourbillon Chronograph المتوفرة بإصدار محدود من 20 قطعة:

إنه الطراز الأكثر حصريّة، وهو يضمّ آليّة استثنائيّة ذات تعبئة يدويّة. ظهر نظام التوربيون للمرّة الأولى في عام 1801، ويُعتبر التعقيد الأمثل بالنسبة إلى محبّي الساعات. وتمّ تصميم هذا النظام للتعويض عن تأثيرات الدفع الانجذابي في الأرض عندما تكون الساعة في وضعيّة عاموديّة. ويكون الهدف دقّة أكبر حتّى.

يأتي هذا الإصدار العريق ضمن علبة من الذهب الوردي عيار 18 قيراط ومن الخشب. في الموضة الكلاسيكيّة، تدلّ العقارب الوسطيّة في الميناء إلى الساعات والدقائق. ويتوافر قرصان من العدادات المعدنيّة المزيّنة بالذهب عند الساعة الثانية والعاشرة. إنّ الأوّل هو عداد كرونوغراف لستّين ثانية مجهز بعقرب ذي ستّ نبضات دفع في الثانية. ويكون الثاني عداد كرونوغراف من ثلاثين دقيقة، مع عقرب دوار شبه فوري. ويتواجد قفص التوربيون المزيّن بالذهب بكلّ فخر عند الساعة السادسة.

ويسمح العمل المهيكل عند الجسور العلويّة بمنح لمحة عن نظام الحركة الاستثنائي في الكرونوغراف الذي يتمّ إطلاقه بواسطة زر الضبط الأحادي عند الساعة الثانية. ويتمتّع التوربيون المحلق الذي هو آليّة ذات تعبئة يدويّة، بـ282 جزءا مركّبا صغيرا.
ويتواجد داخل قفص معلّق دقيق. على خلاف العادة، إنه مثبّت على الصفيحة الرئيسية من دون جسرٍ علوي ممّا يعني أنه يبدو معلّقاً.

ساعة بي آر إكس1 توربيون كرونوغراف