.
.
.
.

مهاجرات محجبات يظهرن في أسبوع نيويورك للموضة

نشر في: آخر تحديث:

في شهر أيلول/سبتمبر الماضي قدّمت المصممة الإندونيسية أنيسة حسبيوان أول عروضها في أسبوع نيويورك للموضة. وقد نال الحدث اهتماماً إعلامياً عالمياً كونه أول عرض للمحجبات يتم تقديمه في هذا الأسبوع.

عادت حسبيوان مؤخراً إلى نيويورك لتشارك من جديد بأسبوع موضتها الخاص بخريف وشتاء 2017، وقد جاءت هذه المرة محمّلة برسائل مناهضة لسياسة منع المهاجرين المسلمين من الدخول إلى الولايات المتحدة الأميركية. وترجمت هذه الرسائل عبر اختيار عارضاتها من بين المهاجرات أو أولاد المهاجرين الذين جاؤوا من ثقافات وأعراق وحضارات مختلفة.

وقد صرّحت أنيسة في هذا المجال: "الموضة بالنسبة لي هي عالم مفتوح ولا أقبل بأي تفريق في هذا المجال. إن إمكانية التعبير عن التنوّع من خلال الموضة هو قيمة يجب أن نتمسّك بها". وتابعت: "كلٌ منا يستحقّ فرصة خاصةً إذا كان يتمتع بالشغف والموهبة والقدرة على النجاح. من المهم أن نجتمع على هذه المبادئ وندافع عنها، وأن ندعم بعضنا بعضاً في مواجهة العنصرية".

أما عن هدفها من المشاركة في أسبوع نيويورك للموضة، فاعتبرت أنيسة أن رسالتها هي رسالة سلام، والموضة خير وسيلة للتعبير عنها. كما أنها تحرص على إظهار أن المرأة المحجّبة يمكن أن تكون أنيقة ومواكبة للموضة في إطلالتها.

تضمّنت مجموعة Anniesa Hasibuan للخريف والشتاء المقبلين أكثر من 50 إطلالة توجّهت بالكامل للنساء المحجبات، وتضمّنت أثوابا وتنانير وتوبات وبنطلونات ترافقت مع عبايات وقفاطين وجاكيتات طويلة. وقد غلب البريق واللمعان على جميع الأقمشة المستعملة في هذه المجموعة، وحافظت ألوانها على التدرجات الحيادية للأبيض والرمادي والبيج والبني والأسود مع ظهور لمسات من الفضي والذهبي. تعرّفوا على بعض إطلالاتها فيما يلي: