ما رأيكِ بارتداء الحذاء الرياضي خلال أوقات العمل؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يكتسب الحذاء الرياضي مكانة جديدة في نظام حياتنا العصري. وبعد أن كان ارتداؤه مقتصراً على أوقات ممارسة #الرياضة أو القيام بنشاطات الهواء الطلق خلال عطلة نهاية الأسبوع، نجده اليوم مكمّلاً أساسياً للإطلالة اليومية. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه في هذا المجال: هل تسمح لنا قواعد "إتيكيت الموضة" بارتداء هذا النوع من #الأحذية خلال أوقات العمل؟

إن ظهور #الحذاء_الرياضي على منصّات عروض الأزياء العالمية في السنوات الماضية سهّل اعتماده كعنصر أساسي لا يمكن الاستغناء عنه في حياتنا اليومية، بما في ذلك أوقات العمل. ولكن حُسن تنسيقه في هذا المجال يفرض علينا التقيّد ببعض النصائح التي ندعوكم للتعرّف عليها فيما يلي:

- ليس كل حذاء رياضي قابلا للتنسيق مع #الأزياء التي نعتمدها في أوقات العمل، فالأفضلية في هذا المجال للأحذية ذات الطابع الكلاسيكي والرصين على أن يتم الابتعاد عن الأحذية المخصصة لممارسة أنواع محددة من الرياضة كالركض، وكرة السلة، وكرة القدم مثلاً. ويجب تجنب ارتداء الأحذية الرياضية التي تتلوّن بالتدرجات "النيونية" الساطعة.

- عند ارتداء الحذاء الرياضي خلال أوقات العمل، يجب الحرص على اختياره بخامات مثل الجلد أو النسيج ذات اللون الموحّد. على أن تتم المحافظة على نظافته وتنسيقه مع طقم مؤلف من جاكيت وبنطلون كلاسيكي أو قميص وتنورة ضيّقة متوسطة الطول. أما عند ارتدائه مع بنطلون من الدنيم، فمن الأفضل أن يتم تنسيق الإطلالة مع قميص كلاسيكي ذات قصة رجالية أو ذات تصميم "فيكتوري" تزيّنه الكشاكش الصغيرة أو لمسات خجولة من الدانتيل.

- تحوّل الحذاء الرياضي ذو اللون الأبيض إلى قطعة كلاسيكية يُفترض تواجدها في خزانة كل امرأة عصرية. يمكنكِ تنسيقه هذا الموسم مع ثوب مطبّع بالورود أو حتى تنورة مكسّرة متوسطة الطول و"تي شيرت" بيضاء.

- تشكّل الحقيبة الكلاسيكية حليفاً مثالياً للحذاء الرياضي عند ارتدائه خلال أوقات العمل، فهي تضيف على الإطلالة لمسة محبّبة من الرصانة المطلوبة في هذا المجال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.