.
.
.
.

هكذا تصبح الأزياء العادية استثنائية مع "فالنتينو"

نشر في: آخر تحديث:

"رؤية ما هو مألوف بوجهة نظر غير مألوفة".. هذا ما أراده بيير باولو بيتشيولي مصمم دار Valentino من خلال مجموعته من #الأزياء الجاهزة لربيع وصيف 2018 التي قدّمها ضمن فعاليات أسبوع #باريس للموضة.

مجموعة رومانسية بامتياز تألّفت من 76 إطلالة ابتعد فيها بيتشيولي عن تكرار نفسه مع الحفاظ على روحيّة هذه الدار التي تجسّد رؤية مصممها المعتزل فالنتينو غارافاني الذي جلس كالعادة في الصفوف الأولى للعرض بين الحضور.

رحلة إلى الفضاء حملنا بها بيتشيولي، وتحديداً إلى القمر عندما غطّت عليه مركبة "أبولو" الفضائية والتقطت صوراً للأرض من منظار مختلف. وهو قال في هذا المجال:" أردت أن أستعيد بعضاً من غلامور الثمانينيات الذي كان يتقن السيد فالنتينو إبرازه في تصاميمه".

وإذا كان معروفاً أن اللون الأحمر هو المفضّل لدى علامة Valentino، إلا أنها في مجموعتها الجديدة ركّزت على اللون الوردي بتدرجاته المتنوّعة علماً أن الأحمر سجّل أيضاً حضوراً مميزاً في أكثر من #إطلالة.

افتُتح العرض بمجموعة من الملابس الكاجوال التي اختلط فيها الطابع العصري باللمسات الرومانسية، وقد لفتنا ارتداء #العارضات أحذية ذات كعوب مرتفعة حتى مع الأزياء الكاجوال، كما ترافقت بعض الإطلالات مع حقائب جلدية تم تعليقها على الكتفين ولفّها حول الخصر في الوقت نفسه.

تضمّنت #مجموعة Valentino للربيع والصيف المقبلين العديد من الأثواب الصيفيّة القصيرة التي تميّزت بطبعاتها الرومانسيّة وقصّاتها على شكل حرف A. وقد تم ارتداؤها مع صنادل وأحذية مسطّحة. أما القسم الثاني من العرض فتضمّن مجموعة من الأثواب الطويلة المطبّعة والمطرّزة بالأزهار، إضافة إلى أثواب قصيرة زيّنتها كشاكش ضخمة مضيفة لمسات من الحيوية والأناقة على إطلالات تناسب أرقى المناسبات.