.
.
.
.

هذا هو "بالمان" كما يريده أوليفييه روستينغ

نشر في: آخر تحديث:

الأنظار كلّها كانت موجّهة إلى أوليفييه روستينغ مصمم دار Balmain هذا العام. فبعد أن ذاع صيته في الفترة السابقة لدى تعامله مع جميلات عائلة كردشيان، إهتم بأزياء عروض أوبرا باريس وشارك بمجموعة خاصة في عرض Victoria Secret الشهير، وأبهرنا مؤخراً بمجموعة من التصاميم الخاصة بما قبل خريف 2018.

هذه المجموعة أرادها روستينغ فرنسيّة بإمتياز، تترجم بكل تفاصيلها بريق مدينة الأنوار باريس. وهو قال في هذا المجال: "فرنسا تبدو جذّابة في هذه الأيام وعلينا أن نكون فخورين بها...لدينا الحظ بأن نكون على موعد مع الأناقة المشرقة حالياً، ولذلك علينا أن نعمل جاهدين للحفاظ على بريقنا".

ألوان العلم الفرنسي: الأزرق، والأحمر، والأبيض زيّنت العديد من إطلالات هذه المجموعة، كما ظهرت الخطوط البحريّة التي تميّز عادةً الأناقة الفرنسية. وقد تجلّت روح الأناقة الباريسيّة من خلال السترات العسكريّة، تنانير التويد، الفستان القصير المزيّن بالخرز، والجاكيتات ذات الأكتاف الهندسيّة...كلها تصاميم عصريّة بامتياز قدّمت القصّات الكلاسيكية بأسلوب شبابي لافت بأناقته.

"جيش بالمان" أو ما أصبح يُعرف بBalmain Army إعتمد على البريق هذه المرة، حيث خيّمت اللمسات البراقة على جميع إطلالات هذه المجموعة. وقد تجلّت من خلال الخامات اللمّاعة والتطريزات الغنيّة التي تمّ تنفيذها بأسلوب فنيّ لافت.

ترافقت التصاميم مع أحذية عالية الساق تزيّنت بدورها بالبريق، وحقائب صغيرة لفتنا منها حقيبة B.Box الجديدة وحقيبة أخرى تميّزت بشكلها الأسطواني العصري. ورُغم كون هذه المجموعة فرنسيّة بإمتياز، إلا أن طابع الروك ظهر جلياً في قصّات بعض السترات وفي البريق الطاغي عليها.

تصاميم Balmain لما قبل خريف 2018 أرادها روستينغ أن تكون عابرة للزمن، وهو قال في هذا المجال: "أنا اليوم أؤمن أكثر من أي وقت مضى بفكرة الأزياء العابرة للزمن والتصاميم التي يمكن أن نراها في متحف بعد 50 عاماً ونقول هذا هو بالمان".