.
.
.
.

إيلي صعب يحتفل بباريس وبالأناقة وبحب الحياة

نشر في: آخر تحديث:

يتقن المصمم #إيلي_صعب كيفيّة تصميم #أزياء تليق بالاحتفالات، وأبرز دليل على ذلك مجموعته من الأزياء الراقية لربيع وصيف 2018 التي قدّمها خلال ثالث أيام أسبوع #باريس للكوتور.

فقد حملت هذه المجموعة اسم "باريس تحتفل بالحياة" وأتت مستوحاة من أجواء العاصمة الفرنسيّة في عشرينيّات القرن الماضي عندما أصبحت مدينة الأضواء، والحب، والأناقة، والرفاه بعد أن خلعت عنها سواد الحرب العالمية الأولى وانتفضت على حزنها مشرّعةً أبوابها للحياة الجميلة، والفنون الطليعيّة، والحفلات الباذخة.

57 #إطلالة قدّمها صعب مترجماً تلك الحقبة. وقد استعمل لهذا الغرض خامات مترفة كالحرير، والساتان، والتول، والدانتيل بألوان باستيليّة رقيقة دخلت عليها جرأة الأحمر وسحر الأسود. وقد أتت نعومة الريش المتطاير لتغطي بأناقة ما كشفته القصّات من الظهر والذراعين، في حين جاءت التطريزات والمشغولات من الأزهار والأشكال الهندسيّة المرصعة بالأحجار والخرز لتذكّر بجمال فن الArt Deco الذي كان رائجاً في تلك الحقبة.

كلّ ما أضيف إلى #التصاميم من قبعات، وعصبات للرأس، وعقود، وأساور، وأقراط إلى الأحزمة، والحقائب، والأحذية جاءت مشغولة بدقّة وإفراط في التأنّق بلا مبالغة.

وهو يغني الإطلالة بجرأة صارخة ويمنحها بصمة خاصة. فامرأة صعب في هذه المجموعة مشعّة ساطعة بحضور قويّ لا يمكن أن يمرّ من دون أن تترك أثراً في الذاكرة وهو تماماً ما تسعى إليه وترغب فيه.

أراد صعب لهذه #المجموعة أن تكون مثالية للسجادة الحمراء من خلال أقمشتها الفاخرة، وتطريزاتها اللامعة، وأحجارها التي زيّنت الأزياء والأكسسوارات. وقد ظهرت الفيونكات الكبيرة لتزيّن الأعناق مضيفةً لمسات أنثويّة تناسقت بامتياز مع حضور الريش الطاغي. أما عروس إيلي صعب فقد جمعت في إطلالتها بين الترف والبساطة في ثوب من التول المطرّز كان الأجمل حتى الآن بين التصاميم التي قدّمت لعروس الربيع والصيف المقبلين خلال أسبوع باريس للموضة. تعرّفوا على أجمل إطلالات هذه المجموعة فيما يلي: