.
.
.
.

رؤية جديدة لأزياء البساط الأحمر من "جيفنشي"

نشر في: آخر تحديث:

كان عرض دار Givenchy من العروض المنتظرة خلال أسبوع الموضة الخاص بالأزياء الراقية الذي يجري حالياً في باريس، وذلك لأسباب ثلاثة: مصممة الدار الجديدة كلير وايت كيللر تقدّم أول مجموعاتها من الأزياء الراقية، كما أنها أول امرأة تتسلّم الإدارة الإبداعية في هذه الدار، وهو العرض الأول من الأزياء الراقية للدار بعد غياب 8 سنوات عن أسابيع الكوتور.

ونجحت هذه المصممة البريطانية في تقديم 40 إطلالة عصريّة استعملت خلالها القصّات الصارمة بأسلوب أنثوي راقٍ يرسي قواعد جديدة، لما يجب أن تكون عليه الإطلالات الأنيقة على البساط الأحمر خلال 2018.

تقول كلير وايت كيللر إنها استوحت فكرة عرضها من أجواء حديقة ليليّة تستريح تحت ضوء القمر، ولذلك جاء ثلث تصاميمها باللون الأسود كما أتت ألوان الأبيض، والفضي، والنيلي لتذكّر بشعاع القمر الذي يضيء سكون الليل.

لا تخفي المصممة الجديدة لدار Givenchy اهتمامها بالقصّات المعتمدة في الخياطة الرجالية، ولذلك حرصت على إدخالها في التصاميم النسائية التي قدّمتها.

كما لفتنا ظهور بعض العارضين الرجال إلى جانب العارضات في هذه المجموعة الخاصة بالأزياء الراقية. وقد أرادت المصممة من ذلك أن تبرز جانب القوة والثقة التي بنت حولها تصاميمها الخاصة بالموسم المقبل. تعرّفوا على بعض إطلالات مجموعة Givenchy لربيع وصيف 2018 فيما يلي..