.
.
.
.

فالنتينو عاد إلى نيويورك ليستحضر أناقة جاكلين كينيدي

نشر في: آخر تحديث:

منذ حوالي العام قدّم #بيير_باولو_بيسولي، المدير الإبداعي لدار Valentino في مدينة #نيويورك مجموعة أزياء من وحي أناقة الشارع الأميركي في ثمانينيات القرن الماضي. وهو يعود اليوم إلى هذه المدينة "الكوزموبوليتانية" ليستوحي أزياءه الخاصة برحلات 2019 من أناقة الشارع أيضاً. ولكنه هذه المرة عاد إلى فترة سبعينيات القرن الماضي ليبحث في شوارع روما عن أفكار طوّرها بأسلوب عصريّ يرضي الباحثات عن الأناقة المترفة والمتجددة على السواء.

اختارت دار Valentino الإيطالية الفاخرة، معهد الفنون الجميلة في نيويورك لتقدّم مجموعتها الخاصة برحلات 2019. وقد تألفت هذه المجموعة من 45 إطلالة تذكّرنا بأناقة أيقونة الموضة جاكي كينيدي التي اختلطت بالشياكة المترفة على الطريقة الإيطالية.

ألوان الأزرق، والأحمر، والأبيض اختلطت فيما بينها بأسلوب عصريّ في العديد من إطلالات هذه المجموعة. أما الأثواب البيضاء والسوداء فبدت عصريّة ومريحة، فيما جاء اختلاط البني بالبيج ليؤكد أن الكلاسيكية ممكن أن تكتسي أيضاً بطابع عصري يبعدها عن التكرار الممل.

في التعريف عن هذه المجموعة يقول بيسولي: "أردت أن أبتكر توازناً ينتج عن اختلاط عدة هويات وثقافات مع بعضها بعضا. فمن الضروري أن نترك للمرأة المجال كي تعبّر عن نفسها من خلال اختيار قطع تملك هويّة خاصة ويمكن خلطها بأساليب مختلفة".

حمى " #اللوغو" غزت العديد من إطلالات هذه المجموعة، فرأينا حروف كلمة Valentino تظهر بأحجام مختلفة لتزيّن الأقمشة الحريريّة التي تحوّلت إلى أثواب، وسترات، وأوشحة. فيما اختبأت العينان وراء نظارات ضخمة من المنتظر أن تتسابق "الفاشينيستاز" على اقتنائها. وقد تناسقت الأزياء مع حقائب متوسطة الحجم أو صغيرة وأحذية متعددة الألوان تزيّنت بالشراريب. تعرّفوا على بعض إطلالات هذه المجموعة فيما يلي: