.
.
.
.

هكذا التقت البساطة بالخصوصية في عرض "ديور"

نشر في: آخر تحديث:

في ديكور يستعيد أجواء معرض "كرستيان ديور، خيّاط الأحلام" الذي استقطب 700 ألف زائر في 6أشهر، قدّمت دار Dior مجموعتها من الأزياء الراقية لخريف وشتاء2018-2019. فقد تزيّنت الخيمة التي نُصبت للمناسبة في حدائق متحف رودان بمجسّمات بيضاء لمئات التصاميم التي يتضمّنها أرشيف هذه الدار الفرنسيّة العريقة.

71 إطلالة تضمّنها العرض جمعت بين مفهومي البساطة والخصوصيّة اللذين يبدوان متناقضين للوهلة الأولى ولكنهما التقيا في رؤية المديرة الإبداعيّة للدار، ماريا غرازيا كيوري، التي استطاعت أن تجمع بين الفخامة والبساطة بأسلوب متقن وحرفيّة عالية.

اللون الأسود خيّم بأناقته على التصاميم التي افتتحت العرض، فاتخذ شكل تايورات تميّزت بقصّاتها المحدّدة وأثواب غلب عليها طابع "السهل الممتنع". وقد تناسق بامتياز مع التدرجات العارية من بيج وزهري مبودر التي اتخذت شكل أثواب تمّ تنفيذها بخامات انسيابيّة وقصّات تبرز الخصر.

دخلت الزخارف ببساطة لافتة على بعض الإطلالات، فيما أضافت التصاميم المكسّرة لمسات من الحيويّة على التنانير الطويلة والأثواب الناعمة. وقد ركّزت ماريا غرازيا كيوري بشكل أساسي في هذه المجموعة على عامل الخصوصيّة الذي يميّز أزياء "الكوتور" والإتقان الذي يرافق كافة مراحل التصميم والتنفيذ مما يجعل من كلّ قطعة أزياء فريدة من نوعها.

تصاميم Dior تتوجّه في هذه المجموعة بشكل أساسي إلى المرأة العصريّة. وهي تؤمّن لها إطلالة بسيطة ولكن فريدة تترجم حبّها للخصوصية التي تشكّل الترف الأكبر في عالم تحكمه وسائل التواصل الاجتماعي. تعرّفوا على بعض أبرز إطلالات Dior من الخياطة الراقية للخريف والشتاء المقبلين فيما يلي: