.
.
.
.

ميلانيا تتميّز بأناقتها اللافتة في باريس

نشر في: آخر تحديث:

إذا كانت مدينة باريس تحمل لقب "عاصمة الموضة"، فإن السيدة الأميركية الأولى ميلانيا ترمب هي التي استحقّت لقب "الأكثر أناقةً" لدى حضورها إلى العاصمة الفرنسية برفقة زوجها الرئيس الأميركي دونالد ترمب للمشاركة باحتفالات مئوية اتنهاء الحرب العالمية الأولى.

كانت ميلانيا وصلت إلى باريس بثوب أسود من مجموعة Bottega Veneta لخريف 2017 نسّقته مع حذاء من جلد الثعبان الأسود حمل توقيع Christian Louboutin وقفازات جلدية سوداء، فيما اعتمدت تسريحة شينيون ذات طابع فرنسي. وقد استقبلتها السيدة الفرنسية الأولى بريجيت ماكرون بإطلالة مونوكروميّة باللون الكحلي تألّفت من"توب"وتنورة قصيرة من Louis Vuitton تزيّنت بأزرار ذهبيّة. ونسّقت إطلالتها مع حذاء "ستيليتو" من الجلد السويدي باللون نفسه.

في مساء اليوم نفسه بدت ميلانيا متألّقة خلال حفل عشاء رسمي أقيم للمناسبة. وقد اعتمدت بدلة توكسيدو باللون الأسود حملت توقيع دار Dior وجاءت متناسقة مع بدلة زوجها. وقد اختارت السيدة الفرنسية الأولى بريجيت ماكرون بدلة باللون الكحلي تألفت من سترة وتنورة جاءت متناسقة مع إطلالة زوجها.

وخلال زيارة قامت بها السيدتان إلى متحف اللوفر تألّقت ميلانيا بثوب باللون الرمادي من Dior رافقه معطف باللون نفسه، فيما اعتمدت السيدة الفرنسية الأولى سترة "بلايزر" باللون الكاكي نسّقتها مع قميص أبيض وسروال أسود ضيّق.

ميلانيا في باريس تثبت مرة جديدة أنها ليست فقط سيدة أولى ولكنها أيضاً من أكثر النساء أناقةً في عالمنا المعاصر.