.
.
.
.

أحد أكبر مصممي الأزياء في العالم يغيب عن عرضي "شانيل"

نشر في: آخر تحديث:

غاب كارل لاغرفيلد، أحد أكبر مصممي الأزياء في العالم، "بداعي التعب"، عن عرضي دار "شانيل" للأزياء الراقية اللذين أقيما في غران باليه بباريس.

وخلافاً للعادة، أعلن عند مرور آخر العارضات أن المصمم الثمانيني ليس موجوداً، مع التأكيد على أنه سيحضر العرض الثاني في اليوم نفسه.

لكن ناطقة باسم دار "شانيل" قالت لوكالة فرانس برس إن لاغرفلد لم يأتِ ليلقي التحية على الحضور في العرض الثاني أيضاً "لشعوره بالتعب".

وكانت ناقدة موضة مخضرمة قد صرحت لفرانس برس أنها لا تذكر أن يكون المصمم الكبير غاب عن أي عرض لدار شانيل بباريس في السنوات الأربعين الأخيرة له فيها.

كما ذكرت "لو فيغارو" على موقعها الإلكتروني أيضاً أن المصمم، البالغ 85 عاماً، رسمياً "لم يسبق له أن تخلف" عن إلقاء التحية على الجمهور منذ بداياته في دار شانيل العام 1983، مشددة على أن لاغرفلد بدا "متعباً" منذ الاثنين خلال لقاء مع صحافيين.

وقد حضر عرض الثلاثاء لمجموعة الأزياء الراقية 2019 عدد كبير من الشخصيات، من بينهم المخرجة الأميركية، صوفيا كوبولا، وعارضة الأزياء والمصممة، إينيس دو لا فريسانج، والممثلة كارول بوكيه.

كذلك هو مستوحى من أجواء القرن الثامن عشر "المفضل" لدى لاغرفلد.

وشكلت الزهور محور المجموعة وأتت على شكل تطريزات ورسوم وصنعت من الدانتيل أو الريش أو الصمغ أو الخزف حتى.