.
.
.
.

12 مكوّناً مؤذياً تجدونها في المستحضرات التجميليّة

نشر في: آخر تحديث:

يحذّر أطباء الجلد من وجود العديد من المكوّنات المؤذية للبشرة في المستحضرات التجميلية التي نستعملها. فيما يلي جمعنا 12 منها تشير بعض الدراسات التي أجريت حولها إلى أنها يمكن أن تتسبّب بعدة مشاكل تجميليّة نحن بغنى عنها.

1- التريكلوسان Triclosan

هي مادة مضادة للبكتيريا بدأ استعمالها في المجال التجميلي منذ ستينيّات القرن الماضي. ونجدها في أنواع الصابون ومستحضرات العناية بالبشرة كونها تحدّ من انتشار البكتيريا. ولكن تشير بعض الدراسات إلى أنها يمكن أن تتسبب بظهور سرطان الجلد واضطرابات في الغدد الدرقيّة.

2- العطور

تدخل العطور في تركيبة مستحضراتنا التجميليّة كونها تكسبها رائحة زكيّة، ولكنها تُتهم أيضاً بأنها تتسبّب بالحساسية الجلديّة. تتكون هذه العطور عادةً من "البارابين" ومشتقات "البنزين" و"الألديهيدات"، وغيرها من المكوّنات التي يمكن أن تتسبّب على المدى الطويل بالإصابة بالسرطان وبمشاكل في النظام العصبي. أما على المدى القصير، فقد تكون مسؤولة عن تهيّج واحمرار المنطقة التي تُطبّق عليها. ولذلك يُنصح بتجنّب مستحضرات التجميل التي تتضمّن في لائحة مكوّناتها كلمات مثل: "عطور" Perfume، "لينالول" Linalol، "ليمونين"Limonene، "أوجينول"Eugenole، "سيترونيلول"Citronellol، "جيرانيول"Geraniol، أو"سينامال"Cinnamal.

3- الفتالات Phtalates

هي مكوّنات كيميائية ينتشر استعمالاها في طلاء الأظافر، رذاذ تثبيت الشعر، المستحضرات المزيلة للرائحة، بعض أنواع العطور، واللوشن المرطّب كونها أساسية للحفاظ على ليونة صيغة هذه المستحضرات. ولكنها تُتهم أيضاً بأنها وراء ظهور عدة أنواع من السرطانات منها سرطان الثدي، والكبد، والكبد، والرئة. ورغم عدم وجود أي اثباتات فعليّة على المشاكل الصحيّة التي يمكن أن يسببها استعمال هذه المكوّنات، إلا أنه يُنصح بتجنّب استعمال المستحضرات التجميليّة التي تحتوي في مكوّناتها على مادة "الفتالات".

4- البارابينParabene

هي عناصر حافظة تدخل في تركيبات مستحضرات العناية بالبشرة لحمايتها من التلف والتلوث البكتيري. ولكن بعض الدراسات تشير إلى وجود علاقة بين البارابين والإصابة بسرطان الثدي بالإضافة إلى تأثيرها السلبي على نظام عمل الغدد المنتشرة في الجسم. كما يتهم "البارابين" بكونه وراء التسبب بعدة أنواع من الحساسية، ولذلك يُنصح باستبداله بخلاصة بذور العنب وهو مكوّن طبيعي يتمتع بقدرة كبيرة على حفظ المستحضرات وحمايتها من التلف.

5- الأفوبنزونAvobenzone

تشير العديد من الدراسات إلى أن هذا المكوّن، الذي نجده في كريمات الحماية من الشمس، آمن على البشرة. لكن هناك دراسات أخرى تثبت العكس وتُفيد بأنه يتحوّل إلى مادة سامة بوجود الأشعة ما فوق البنفسجيّة والكلور الموجود في برك السباحة. ولذلك يُنصح بتجنّب استعمال مستحضرات الحماية من الشمس التي تحتوي في تركيبتها على هذا المكوّن.

6- السولفات Sulfates

هو عنصر منظّف للبشرة والشعر نجده في مستحضرات الاستحمام والشامبو. وهو مسؤول عن التسبب بالجفاف والحساسية، لذلك نجد في الأسواق العديد من المستحضرات التي تحمل عبارة "خالي من السولفات" وهي تتمتع بالمفعول المنظّف دون السيئات المرافقة لاستعمال السولفات.

7- الفورمالديهيد Formaldehyde

هو غاز غير ملوّن وقابل للاشتعال يُستعمل عادةً في صناعة مواد البناء وفي مستحضرات التجميل، ومنها مستحضرات العناية بالبشرة وطلاء الأظافر. يُتهم هذا المكوّن بالتسبب بالسرطان واضطرابات النظام العصبي بالإضافة إلى آلام الصدر والسعال وصعوبة في التنفّس ولذلك يُنصح بتجنّب استعمال المستحضرات لتي تحتوي على هذا المكوّن.

8- الهيدروكينونHydroquinone

هو مهيّج للجلد أدى إلى اضطرابات في نظام المناعة والتسبب بظهور أورام سرطانيّة لدى اختباره على الحيوانات. ولذلك يُنصح باستبداله بمادة "الأربوتين" Arbutine وهو مكوّن طبيعي يتمتع بالمفعول نفسه في مجال تفتيح البشرة ولكن دون سيئات الهيدروكينون.

9- الفينيلينيديامين Phenylenediamine

يُعرف أيضاً باسم PPD، وهو يُستعمل في مستحضرات تلوين الشعر منذ العام 1800. مُنع استعمال هذا المكوّن في الصناعات التجميليّة في كلٍ من فرنسا وألمانيا نظراً للحساسية الي يمكن أن يسببها. نجده عادةً أيضاً في الصبغات المستعملة لإجراء رسم وشم على البشرة كما يمكن إضافته إلى الحنّة لتثبيت لونها. وقد تمّ تسجيل عدة حالات حساسية خطيرة تجاهه تركت آثاراً مزعجة على البشرة.

10- الحبيبات المجهريّة Microbeads

هي حبيبات صغيرة جداً تتم إضافتها إلى المستحضرات المقشّرة وقد تمّ منع استعمالها في كندا منذ العام 2018. تقشّر هذه الحبيبات البشرة بفعالية ولكنها لا تتحلّل ولذلك تسبب مشاكل بيئية مختلفة. ولذلك يُنصح باستبدالها بمكوّنات تقشير طبيعيّة مثل السكر، والملح، وبذور الفاكهة.

11- التولويينToluene

هو مادة بتروكيمياوية تتميّز بمفعولها المزيل للألوان ولذلك تُضاف إلى مستحضرات إزالة طلاء الأظافر ومستحضرات تفتيح لون الشعر. ولكن التعرّض لها بنسب مرتفعة أظهر انخفاضا في المناعة خلال الاختبارات التي أجريت على الحيوانات. يُنصح بالابتعاد عن مستحضرات التجميل التي تحتوي على هذه المادة.

12- البروبيلين غليكولPropylene Glycol

نجد هذا المكوّن في العديد من مستحضرات الماكياج، رذاذ تثبيت الشعر، الشامبو، الكريمات المرطّبة، اللوشن المنشّط وحتى كريمات الحماية من الشمس. ولكن تمّ تسجيل ارتباطه بردات فعل محسسة ظهرت على البشرة لدى استعماله عند بعض الأشخاص.