.
.
.
.

في عروض نيويورك الموضة لمختلف المقاسات والأعمار

نشر في: آخر تحديث:

شكل التنوع في أعمار وأحجام العارضات أحد أبرز سمات أسبوع نيويورك للموضة الذي اختتم فعالياته الخميس، ما يُثبت أن متابعة الموضة والاهتمام بالأناقة ليس حكراً على الشابات النحيفات والممشوقات القوام. فقد حرص المصممون في مجموعاتهم الخاصة بالصيف المقبل على الترويج لفكرة أن "الموضة للجميع" وأبرز دليل على ذلك الصور التالية:

- مجموعة Tanya Taylor التي تضمنت حوالي 30 إطلالة شاركت بتقديمها نساء من خلفيات، وثقافات، وأعمار، وأحجام مختلفة، منهن عارضة الأزياء الأميركية ذات الأصول الفلسطينية، ماريا علي، والعارضة بات تريسي، التي تبلغ الستين من عمرها.

- عرض Christian Siriano كان كعادته الأكثر استعانة بعارضات من الأحجام الكبيرة ارتدين أثواب سهرة على الموضة بأناقة لافتة.

- في عرض Collina Strada سارت على ممشاه عارضات من كل الأعمار: أطفال، فتيات صغيرات، مراهقات، أمهات، وحتى جدات.

- في عرض Tommy Hilfiger x Zendaya الذي قدم مجموعته الخريفية للموسم المقبل، سارت العارضة آشلي غراهام المعروفة بقياسها الكبير وهي حامل بطفلها الأول، كما سارت العارضة المحجبة حليمة آدن.

- في عرض Kate Spade New York سجلت هذه الدار موقفاً داعماً للتنوع على خشبات العروض مع ظهور عارضات متقدمات في السن.

- عرض Prabal Gurung قدم أيضاً تصاميم عصرية للنساء الممتلئات مثبتاً أن الموضة للجميع والأناقة أسلوب حياة غير مرتبط بعمر أو حجم.