.
.
.
.

هكذا ودع غوتييه عالم الموضة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المصمم الفرنسي، جان بول غوتييه، في تغريدة له على موقع تويتر أن عرض أزيائه الراقية لربيع وصيف 2020 سيكون الأخير قبل اعتزاله.

وقد اختار غوتييه أن يحتفل بيوبيله الذهبي في مجال الموضة ويودّع جمهوره يوم الأربعاء المقبل في 22 من الشهر الجاري. وذلك من خلال عرض أزياء سيقدّمه ضمن فعاليات أسبوع باريس للأزياء الراقية.

هذا الإعلان جاء من خلال تغريدة على موقع تويتر قال فيها المصمم: "هذا العرض الذي سيحتفل بمرور 50 عاماً على بدء مسيرتي في مجال التصميم سيكون أيضاً الأخير بالنسبة لي. ولكن اطمئنوا فإن خطّ تصاميمي الفاخرة سيبقى مستمراً بمفهوم جديد". وقد أرفق المصمم تغريدته بمقطع فيديو يتحدّث خلاله بالفرنسيّة معلناً عن بعض تفاصيل عرضه الأخير.

عُرف غوتييه بكونه "الطفل الشقي" للموضة الفرنسيّة وأحد وجوهها الأيقونيّة التي بلغت أوج شهرتها في ثمانينيّات القرن الماضي. وقد ارتدت من أزيائه خلال مسيرته الطويلة نجمات شهيرات أمثال مادونا، وريهانا، ولايدي غاغا، ونيكول كيدمان، وكايلي مينوغ.

خلال عرضه الخاص لخريف وشتاء 2019-2020
خلال عرضه الخاص لخريف وشتاء 2019-2020

بدأ غوتييه في مجال التصميم في فترة مراهقته عندما كان يصمم أزياءً لوالدته وجدّته. وقد انضمّ في عمر الـ18 إلى فريق عمل المصمم بيار كاردان كما عمل في مشاغل أشهر المصممين العالميين أمثال جاك إيستيريل وجان باتو قبل أن يطلق علامته الخاصة في العام 1976. في العام 1991 دخل مجال ابتكار العطور، وفي العام 1997 انضمّ إلى روزنامة الخياطة الراقية الفرنسيّة، ليطلق تصاميمه الخاصة من الإكسسوارات في العام 2000.

اسم جان بول غوتييه لن يغيب كلياً عن عالم الابتكار. فقد وعد المصمم البالغ حالياً 67 عاماً أن تعود دار أزيائه بمشروع جديد يُشرف عليه شخصياً.

جان بول غوتييه
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة