.
.
.
.

من الأزياء الراقية إلى الكمامات.. شانيل تواجه كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مجموعة شانيل للأزياء الراقية، الأحد، أنها ستبدأ إنتاج كمامات لتساعد في تعزيز الإمدادات بفرنسا مع انتشار فيروس كورونا في أرجاء البلاد.

وتعكف المجموعة على صناعة النماذج الأولية وستبدأ في الإنتاج بمجرد الحصول على موافقة السلطات الفرنسية.

كما ذكرت شانيل في بيان: "نحشد قوة العمل والشركاء اليوم... لإنتاج كمامات وقمصان واقية".

وقال وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، السبت، إن الحكومة طلبت توريد أكثر من مليار كمامة، معظمها من الصين، خلال الأسابيع والشهور المقبلة.

إلى ذلك أوضح فيران أن بلاده تستخدم 40 مليون كمامة أسبوعياً. واشتكى الأطباء والعاملون في دور رعاية المرضى والشرطة من نقص الكمامات.

وقالت شانيل أيضاً إنها لن تسرح أياً من موظفيها، البالغ عددهم 4500، مؤقتاً برغم التراجع الحاد في النشاط الاقتصادي.