.
.
.
.

كمامات على الموضة.. حماية من الوباء

نشر في: آخر تحديث:

تحوّلت الكمامات الحامية من انتشار وباء كورونا إلى عنصر مرافق لإطلالاتنا اليوميّة خاصةً بعد فرض السلطات المحليّة في معظم دول العالم ارتداءها لدى الخروج من المنزل. وقد دفع هذا الأمر مصممتين بحرينيّتين هما نور خمدان وندى علاوي إلى تصميم أقنعة تجمع بين الحماية والأناقة وتخفف من استهلاك الأقنعة الطبيّة، لتبقى هذه الأخيرة متوفرة للطواقم الطبيّة التي تحتاجها لدى معالجة المصابين بهذا الوباء.

المصممة نور خمدان تقدم تصاميمها من الأقنعة
المصممة نور خمدان تقدم تصاميمها من الأقنعة

زيّنت نور خمدان تصاميمها من الأقنعة، التي أطلقتها تحت اسم BH Masks، برموز مأخوذة من الثقافة البحرينيّة مثل الغترة التقليديّة، علم البحرين، والوسم الفيروسي المحلّي #Team_Bahrain. وهي أرادت من خلال هذه الخطوة أن تضفي لمسة من الفرح على هذه الأيام العصيبة من خلال تصميم أقنعة ملوّنة وقابلة للغسل بكلفة محدودة لا تتعدى 3 دولارات للقناع الواحد.

أما المصممة ندى علاوي، وهي مؤسسة مشاركة في علامة Annada، فقد أعادت استخدام أوشحة تحمل توقيع العلامة وحوّلتها إلى أقنعة حامية ترضي متطلّبات كل من تبحث عن التميّز والاختلاف في الإطلالة أو عن لمسة من الفرح والإلهام تحسّن المزاج في هذه الظروف الصعبة. وهي تعتبر أن هذه الأقنعة التي تغطّي جزءاً من الوجه وتعابيره استطاعت بألوانها وطبعاتها أن تضفي بعض الحيوية عليه.

ندى علاوي تقدّم أقنعتها الأنيقة الموضبة بعلب مميّزة
ندى علاوي تقدّم أقنعتها الأنيقة الموضبة بعلب مميّزة

وقد حرصت علاوي على جمع كل 3 أقنعة في علبة زرقاء أنيقة مزيّنة بشريط رمادي يبلغ سعرها حوالى 60 دولارا، ويعود 25 بالمئة من عائداتها إلى الأعمال الخيريّة. وقد اعتبرت المصممة أن هذه العلبة الزرقاء تشكّل فكرة لهديّة غير متوقعة تضفي لمسة من التميّز على الإطلالة.