.
.
.
.

"غوتشي" تقلّص جدول عروضها المقبلة بسبب كورونا

نشر في: آخر تحديث:

انضمت دار "Gucci" الإيطالية الشهيرة إلى قائمة دور الأزياء العالمية التي أعلنت عن تغييرات في جدول عروضها بعد انتشار وباء كورونا على الصعيد العالمي. فقدا أعلن مديرها الإبداعي أليساندرو ميشيل أن موعد Gucci مع جمهورها سيقتصر على عروض تقام مرتين في العام فقط بدل تقديم خمس مجموعات سنوياً. وهو أكد عبر صفحة الدار على موقع "إنستغرام": "سوف أتخلّى عن الإيقاع الموسمي للعروض لأتبنى وتيرة جديدة أقرب إلى رغبتي في التعبير".

وقد استطاع انتشار وباء كورونا حول العالم أن يهزّ قطاع الموضة في جوهره مما دفع العلامات التجاري الكبيرة والصغيرة إلى إعادة النظر في النظام التقليدي الذي انطلق قبل عصر العولمة وانتشار الإنترنت وما زال قائماً حتى اليوم ولكنه فقد صلاحيته مع تبدل الظروف الطارئة.

وتُلقي هذه الخطوة التي اتخذتها علامة عملاقة مثل Gucci بثقلها على عالم الموضة دافعةً نحو التغيير. وهي تأتي بعد أن أعلنت دار Saint Laurent الفرنسية موخراً أنها لن تشارك بعروض أسبوع باريس للموضة خلال شهر سبتمبر/أيلول المقبل. وهي سوف تلتزم بجدول شخصي في عرض مجموعاتها. كما ظهرت دعوات أطلقتها عدة منتديات خاصة بالموضة لإجراء تعديلات على الأنظمة التي تعتمدها صناعة الأزياء على الصعيد العالمي.

- تغييرات متنوّعة:

وكانت دار Gucci قد بدأت منذ العام 2015، تاريخ تعيين مديرها الإبداعي أليساندرو ميشيل، بإجراء عدة تعديلات على مسيرتها وعروضها. وكان أحدثها ما قدّمته خلال عرض الدار لمجموعة الخريف والشتاء المقبلين الذي أقيم خلال شهر فبراير/شباط الماضي، وذلك من خلال استبدال الدعوة الكرتونية التقليدية بدعوات صوتيّة على تطبيق "واتساب" حفاظاً على البيئة.

أما خلال العرض فقد حرص أليساندرو ميشيل على أن يكشف لجمهوره عن الكواليس التي ظهرت كجزء مكمّل للمسرح الدوّار الذي سارت عليه العارضات، وهو أراد من خلال إظهار جميع مراحل العرض وتفاصيله تقديم تحيّة إلى فريق العمل الذي يقف وراءه.

ومن المتوقّع أن نشهد في المستقبل القريب تغييرات عديدة سوف تعلن عنها دور الأزياء العالمية تماشياً مع الواقع الجديد الذي من المنتظر أن يغيّر عالم الموضة.