.
.
.
.

ماسة بيضوية نادرة للبيع بسعر قد يصل إلى 30 مليون دولار

هي ثاني أكبر ماسة بيضوية ويبلغ وزنها 102.39 قيراط أما حجمها فمماثل لحجم بيضة صغيرة

نشر في: آخر تحديث:

إنها ثاني أكبر ماسة بيضوية، وزنها 102.39 قيراط أما حجمها فمماثل لحجم بيضة صغيرة. ومن المنتظر أن يتمّ بيعها في مزاد علني يقام بداية الشهر المقبل وبسعر يتراوح بين 12 و30 مليون دولار. أما الماسة الأكبر في هذا المجال فيبلغ وزنها 118.28 قيراط، وقد بيعت بمبلغ 30.88 مليون دولار في العام 2013.

يُعتبر هذا النوع من الماس نادرا جداً ولم يتوفر منه حتى الآن سوى 7 قطع فقط. وهو يصنّف في مجال تجارة الماس بلون "D"، كونه ماسا أبيض خاليا من العيوب الخارجية ولا تشوبه أي شائبة داخلياً.

وكان غاري شولر، رئيس مجلس إدارة المجوهرات في دار "سوثبي" للمزادات، قد أعلن في هذا الإطار: "يدرك الجمهور اليوم أن حجراً عمره مليارات السنين وحجمه بحجم بيضة صغيرة ممكن أن يوازي في قيمته قيمة لوحات فنيّة شهيرة تحمل توقيع أشهر الرسامين العالميين".

من المنتظر أن يتم بيع هذه الماسة في مزاد علنيّ يُقام يوم الاثنين 5 أكتوبر/تشرين الأول في مقرّ دار "سوثبي" في هونغ كونغ. وكان كايج برانينغ، الذي يشغل منصب الرئيس الأعلى لقسم المجوهرات في فرع "سوثبي" بمدينة نيويورك قد قال إن سعر الماسات من هذا العيار والحجم ممكن أن يتراوح بين 11.9 و33.7 مليون دولار.

وكشفت دار "سوثبي" أنه تم صقل هذه الماسة النادرة من حجر خام يبلغ وزنه 271 قيراطاً. وقد تم اكتشافه في منجم يقع في مقاطعة أونتاريو الكندية خلال العام 2018. وهذا الحجر قد خضع للقطع والصقل لمدة أكثر من عام.

من أشهر وأكبر الماسات المعروفة عالمياً، نذكر اثنتين من مجوهرات التاج البريطاني، ماسة "كوهينور" وماسة "كولينان1". أما الرقم القياسي الذي استطاع أن يحققه بيع ماسة في مزاد علني فكان في العام 2017 عندما تم بيع ماسة وردية فاخرة ذات لون قرنفليّ بقيمة 71.2 مليون دولار لشركة مجوهرات موجودة في هونغ كونغ.