أشهر خاتم خطوبة في التاريخ.. يعود بحلّة جديدة

المجموعة الجديدة من المجوهرات تجمع بين الأناقة والفخامة، وهي تعيد إحياء التاريخ الملكيّ بأسلوب عصريّ

نشر في: آخر تحديث:

المعروف عن خاتم خطوبة الأميرة الراحلة ديانا أنه أشهر خاتم خطوبة في التاريخ والأكثر عرضة للتقليد أيضاً. وهو مصنوع من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط ويتوسطه حجر من الزفير الأزرق ذات القطع البيضاوي تحيط به هالة من الأحجار الماسيّة. وقد ورثته عنها كايت ميدلتون زوجة ابنها ويليام لدى ارتباطها به في العام 2010. ولكن كيف يعود هذا الخاتم الفاخر والنادر بحلّة جديدة؟

يحمل هذا الخاتم توقيع دار Garrard&Co البريطانيّة العريقة التي تأسست في العام 1735، وقامت بابتكار "البروش" الذي تزيّنت به الملكة فيكتوريا في يوم زفافها على الأمير ألبرت كما رصّعت أحد التيجان الملكيّة التي تعود إلى الملكة ماري بألفيّ حبة من الماس ذات القطع اللمّاع وقطع الوردة.

في العام 1981، ابتكرت هذه الدار خاتم خطوبة الأميرة ديانا على وليّ العهد البريطاني الأمير تشارلز. أصبح هذا الخاتم أكثر خواتم الخطوبة تصويراً عبر التاريخ، وقد وصفته المديرة الإبداعيّة في الدار ساره برينتيس بكونه "جوهرة رائعة" فحجره الوسطيّ الأزرق تمّ استخراجه من مناجم سريلانكا وهو يتمتع بتناسق لافت بين حجره الأساسي والأحجار التي تحيط به.

دفعت شهرة هذا الخاتم الدار التي صممته ونفّذته إلى التفكير بتصميم مجموعة خاصة من المجوهرات المستوحاة منه. تحمل هذه المجموعة اسم "1735 Collection" تيمناً بالسنة التي تمّ فيها تأسيس دار Garrard. وهي تتضمّن خاتمين يشبهان خاتم الأميرة ديانا مع بعض التعديلات التي دخلت عليهما لإكسابهما مظهراً عصرياً. كما تضمّنت المجموعة قلادات وأقراط للأذنين، ويمكن استبدال حجر الزفير في جميع القطع بأحجار أخرى مثل الزمرد، والياقوت، والأكوامارين.

يتميّز خاتم "The 1735 Oval Sapphire and Diamond Ring" بحجره الأزرق الداكن الذي تحيط به هالة ماسيّة تغطي أيضاً جانبيّ الخاتم أما خاتم Ring The 1735 Double Cluster فيحيط الحجر الأزرق فيه صفّان من الماس يصلان إلى جانبي الخاتم.

تجمع هذه المجموعة الجديدة من المجوهرات بين الأناقة والفخامة، وهي تعيد إحياء التاريخ الملكيّ بأسلوب عصريّ مع الحفاظ على الطابع الرومنسي المطعّم بالكلاسيكيّة.