.
.
.
.

تجربة التسوّق الافتراضي تتوسع مع "دولتشي أند غابانا"

نشر في: آخر تحديث:

تمضي دار Dolce&Gabbana الإيطاليّة الفاخرة في مواكبتها للثورة الرقميّة التي يشهدها عالم الموضة. فبعد البدء بتقديم عروض افتراضيّة مصغّرة تواكب مشروع "شاهد الآن، اشترِ الآن" الذي يسمح بتسوّق الأزياء مباشرةً بعد عرضها، ها هي اليوم تطلق "بوتيك افتراضي" يوفّر نوعاً جديداً من التسوّق. وهذا ما يسمح للزائر باستكشاف صالات عرض العلامة المنشرة في أنحاء مختلفة من العالم دون أن يتحرّك من مكانه.

تمّ إطلاق هذا المشروع في شهر سبتمبر/أيلول الماضي ليضمّ صالات عرض للدار في اليابان، وأستراليا، وإيطاليا، ومؤخراً في فرنسا حيث أصبح بالإمكان التجوّل افتراضياً في متجر Dolce&Gabbana الشهير الواقع في "فوبور سانت أونوريه" والذي يضمّ أحدث المجموعات من الأزياء الجاهزة والأكسسوارات النسائيّة والرجاليّة.

الحصول على هذه الخدمة ممكن عبر موقع Virtualboutique.dolcegabbana.com حيث يمكن اختيار إحدى الوجهات المقترحة لبوتيكات العلامة حولة العالم، ثم القيام بجولة افتراضيّة كاملة بداخله مع التعرّف على جميع القطع الموجودة فيه عبر الضغط على الدوائر البيضاء التي تظهر على الشاشة. يمكن أيضاً أخذ موعد عبر البريد الإلكتروني مع أحد المسؤولين عن البيع للتعرّف على معلومات إضافيّة عن القطع المتوفرة، كما يمكن حجز جولة افتراضيّة كاملة يرافقكم بها أحد المسؤولين عن خدمة البيع عبر المكالمات الهاتفيّة المصوّرة.

استعمال مكثّف للدنيم في هذه المجموعة
استعمال مكثّف للدنيم في هذه المجموعة

يعتبر الثنائي دومينيكو دولتشي وستيفانو غابانا اللذان يقفان وراء نجاح علامة Dolce&Gabbana أن هذا النوع من التسوّق يُشكّل حلاً مثالياً لصعوبة التنقّل والسفر الذي فرضه انتشار وباء كورونا على الصعيد العالمي. أما الهدف منه فهو تأمين إمكانيّة الغوص في عالم العلامة من أي مكان في العالم. وذلك عبر جولات افتراضيّة تسمح باستكشاف 360 درجة من صالات العرض.

- تجربة الشراء المباشر:

من الخطوات التي اعتمدتها دار Dolce&Gabbana مؤخراً إطلاقها لعروض افتراضيّة مصغّرة تحت اسم DG Digital Show على صفحاتها في وسائل التواصل الاجتماعي. وذلك لتقديم مجموعاتها التحضيريّة التي تكون متوفرة مباشرةً للشراء على متجرها الإلكتروني وفي متاجرها المنتشرة حول العالم.

هذه الخطوة لن تحل مكان العروض التقليديّة التي تقدّمها الدار، ولكن الهدف منها هو تنظيم نشاطات لمتابعيها وتحريك عجلة البيع التي تأثّرت سلبياً بالتباعد الاجتماعي والحجر المنزلي الذي فرضه الوباء في أنحاء مختلفة من العالم.

من عرض دولتشي أند غابانا الافتراضي الأخير
من عرض دولتشي أند غابانا الافتراضي الأخير

يقول دومينيكو دولتشي في هذا المجال: "أردنا إحياء تصاميمنا من خلال تقديمها عبر عروض للمهتمّين الذين لا يستطيعون الخروج من منازلهم. إنها طريقة لنحافظ على حيويتنا ونشاطنا، اعتمدناها بدل تقديم جديدنا عبر كاتالوغات مصوّرة. والأهمّ في هذا المجال أنه يمكن الحصول على القطع التي تعجبكم مباشرةً دون الحاجة إلى الانتظار لستة أشهر كما كانت الحال سابقاً خلال العروض التقليديّة".

تخطّط دار Dolce&Gabbana لتقديم عروض شهريّة رقميّة لمجموعات كابسوليّة تتناول في كل مرة موضوعاً معيّناً، أما العرض التالي فسيكون مخصصاً للأزياء الرجاليّة.

فكرة "شاهد الآن، اشترِ الآن" ليست بجديدة ولكن تمّ تطويرها هذه المرة بأسلوب مختلف مستوحى من "أناقة الشارع" ونبض الحياة اليوميّة. وهي وجدت لخلق روابط ينسجها كل منّا مع الأزياء التي يختارها.

العرض المصغّر الأول من هذه المجموعة حمل اسم Walking in the street أو "السير في الشارع". وقد تمّ تقديمه في 13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري وكانت مدته 7 دقائق. خُصص هذا العرض للأزياء النسائية وتضمّن 40 إطلالة جاءت مستوحاة من أجواء تسعينيّات القرن الماضي، وجمعت بين الدنيم والأزياء الفاخرة بأسلوب عصري محبّب لدى "الفاشينيستاز".

إلغاء الحدود، تأمين الوصول إلى نقاط البيع البعيدة بواسطة وسائل التواصل الافتراضيّة أصبح ممكناً من خلال الخدمات التكنولوجيّة. وهذا ما سيسمح بتعزيز العلاقة بين المستهلك والعلامات التجاريّة التي تعي أهميّة الانتقال من تجربة التسوّق الكلاسيكي إلى التجارب الافتراضية التي لا تلغيه ولكن تكمّله.