.
.
.
.

4 أخطاء تجعل من روتيننا التجميلي خطراً في زمن الكورونا

نشر في: آخر تحديث:

في ظلّ تصاعد أعداد الإصابات والوفيّات التي يشهدها العالم، بسبب الموجة المستجدّة من جائحة كورونا، لا بُدّ من أن تُشكّل الوقاية الوسيلة الأساسيّة التي تؤمّن لنا الحماية من هذا الفيروس القاتل. تعرّفوا فيما يلي على 4 أخطاء ممكن أن نرتكبها في روتيننا التجميلي اليومي، وتزيد من إمكانيّة تعرّضنا للإصابة في هذا المجال.

1- عدم غسل اليدين في الوقت المناسب:

يّشكّل غسل اليدين قاعدة مهمة جداً في مجال مواجهة هذا الوباء، إلى جانب وضع الأقنعة الحامية والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي. من الضروري غسل اليدين قبل أي خطوة من خطوات الروتين التجميلي اليومي، وذلك لتجنّب نقل البكتيريا والفيروسات، وسواها من الشوائب إلى البشرة التي تكون على تماس مباشر مع الأصابع عند تطبيق مستحضرات العناية. ويساعد غسل اليدين في هذا المجال أيضاً على عدم تلويث مستحضرات العناية والماكياج التي نستعملها.

2- عدم تبديل المناشف بانتظام:

لا يكفي تنظيف البشرة صباحاً ومساءً بمستحضر زيتيّ أو راغٍ يناسب طبيعتها ويلبّي متطلّباتها، ولكن يجب أيضاً الاهتمام بنظافة المنشفة التي نستعملها عادةً لتجفيف البشرة بعد خطوة التنظيف. تُشكّل المناشف الرطبة مكاناً مثالياً لتكاثر البكتيريا التي يمكن أن تنتقل بسهولة إلى البشرة. تجنّبوا استعمال المنشفة نفسها للوجه والجسم، لا تتقاسموا المنشفة مع أشخاص آخرين وبدّلو مناشف الوجه بشكل يومي.

3- إهمال الاهتمام بنظافة الأظافر:

يشكّل الجانب السفلي من الأظافر مكاناً تتجمّع فيه البكتيريا والشوائب. ويساعد الغسل المنتظم لليدين في تنظيف هذه المنطقة ولكن تبقى الأظافر الطويلة عرضة لهذه المشكلة أكثر من الأظافر القصيرة. يُنصح في هذه الحالة بالابتعاد عن الأظافر الطويلة جداً والحفاظ على طولها المتوسط أو القصير مع ترتيبها باستمرار وتنظيف أسفلها يومياً بفرشاة مخصّصة لهذا الغرض لدى غسل اليدين. من الضروري أيضاً غسل اليدين وأسفل الأظافر جيداً قبل غسل الوجه أو تطبيق أي مستحضر عناية أو ماكياج على البشرة.

4- إهمال تنظيف أدوات العناية التجميليّة بانتظام:

تُعتبر هذه الخطوة مهمة في كل الظروف والأوقات، أما في زمن الكورونا فهي تصبح ضروريّة. ونقصد بأدوات العناية التجميليّة فراشي الشعر، فراشي الماكياج وكل أنواع الإسفنجات المستعملة على البشرة والتي يجب أن تخضع للتنظيف بانتظام. يُنصح بنقع فراشي الشعر الخشبيّة مرة أسبوعياً بمحلول يحتوي على الماء والشامبو لحوالي ربع ساعة لتخليصها من الإفرازات الزهميّة، بقايا مستحضرات التصفيف، الغبار، والشوائب المتراكمة عليها. أما إذا كانت الفراشي بلاستيكيّة، فيمكن نقعها بمحلول مكوّن من لتر من الماء و4 ملاعق من بيكربونات الصوديوم لمدة ليلة كاملة، على أن تشطف في اليوم التالي وتُعرّض للهواء كي تجفّ جيداً.

يُنصح أيضاً بغسل فراشي وإسفنجات الماكياج مرة أسبوعياً بمحلول مكوّن من الماء والشامبو أو الماء والصابون السائل، على أن يتم فرك وبر الفراشي جيداً بهذا الخليط قبل شطفها بالماء وتركها على منشفة نظيفة كي تجفّ. ولا تنسوا استعمال محرمة معقّمة لمسح عبوات مستحضرات العناية والماكياج التي تستعملونها، وذلك لتجنب انتقال الأوساخ والبكتيريا إلى داخلها.