.
.
.
.

جيل بايدن "سيدة أولى" تتقن لغة الأناقة وتستعمل رموزها

نشر في: آخر تحديث:

أصبحت جيل بايدن السيدة الأميركيّة الأولى بعد تنصيب زوجها جو بايدن يوم أمس الرئيس الـ46 للولايات المتحدة الأميركيّة. وهي كانت شغلت منصب السيدة الأميركية الثانية بين عامي 2009 و2017 عندما كان زوجها نائباً للرئيس السابق باراك أوباما. تُعرف جيل بإطلالاتها المشرقة، المزيّنة بالطبعات، والتي تحمل رسائل مختلفة مما يشير إلى أن حضورها سيكون بارزاً في السنوات الأربع المقبلة.

تبلغ جيل بايدن من العمر 69 عاماً وهي معروفة بأسلوبها الثابت في مجال الأزياء الذي يتميّز بكونه محافظاً وأنثوياً في الوقت نفسه. فهي تختار غالباً أثواباً ذات قصّات قريبة من الجسم تتزيّن بالألوان المشرقة أو الطبعات. أما القاسم المشترك الوحيد بين أسلوبها وأسلوب سلفها ميلانيا ترمب، فهو تحميل الأزياء رسائل ومواقف تجاه مواضيع مختلفة.

لدى إدلائها بصوتها في الانتخابات الأخيرة، نسّقت جيل بايدن ثوبها البنفسجي مع حذاء أسود عالي الساق من Stuart Weitzman تزيّن بأحرف كلمة Vote أي "انتخب" بالإنجليزيّة. والكلمة نفسها اعتمدتها في إطلالة انتخابية أخرى لتزيّن بها قناعا أسود غطّت به وجهها ونسّقته مع ثوب تزيّنه الأزهار الملوّنة.

لا تتردد جيل في تكرار ارتداء إطلالاتها في مناسبات مختلفة، إيماناً منها بأهميّة الاستدامة في مجال الموضة كعامل مساهم في الحفاظ على البيئة.

أما أكثر إطلالة كرّرت ارتداءها في مناسبات مختلفة فكانت ثوباً باللون الأخضر الداكن تزيّنه الشراريب يحمل توقيع المصممة Gabriela Hearst. وهذا ما دفع هذه الأخيرة إلى التعليق على هذا الأمر عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، فاعتبرت أنها مفاجأة وشرف أن تكرر جيل بايدن عدة مرات ارتداء ثوب من تصميمها سبق أن ارتدته لأول مرة منذ 3 سنوات. فالتبدلات المناخيّة من أسوأ المشاكل التي نواجهها حالياً ولكن يمكننا مواجهتها بالاستدامة وحماية البيئة.

تهوى جيل بايدن القصّات الكلاسيكيّة ذات الطابع العصري المريح في مجال الأزياء، أما من مصمميها المفضلين فنذكر: Dolce&Gabbana، وReem Acra، وGabriela Hearst. وهي ظهرت يوم أمس في حفل تنصيب زوجها الرئيس الـ46 للولايات المتحدة بثوب ومعطف من التويد الصوفي الأزرق من Markarian-nyc نسّقته مع قفازات جلديّة وقناع للوجه باللون نفسه بالإضافة إلى حقيبة زرقاء صغيرة وحذاء باللون البيج الحيادي. وقد أرادت بايدن من خلال اختيارها هذا التعبير عن دعمها لدور الأزياء الأميركية الصاعدة، فيما أعلنت ألكسندرا أونيل مصممة ومؤسسة دار Makarian التي انطلقت في العام 2017 أن اختيار اللون الأزرق لهذه المناسبة المهمة جاء ليوحي بالثقة، والاستقرار، والأمان. أما المصممون الذين يتمنون أن ترتدي جيل بايدن من تصاميمهم فكثيرون وأبرزهم: Carolina Herrera، وChristian Siriano، وPrabal Gurung، وOscar de la Renta، وBrandon Maxwell فعلى من سيقع اختيارها ليوقع إطلالاتها الرسميّة والخاصة في السنوات الأربع المقبلة.