.
.
.
.

انطلق من دبي.. أول أسبوع عربي للموضة الرجالية

نشر في: آخر تحديث:

حقّق أول أسبوع عربي للموضة الرجالية نجاحاً منتظراً رغم تقديمه بصيغة افتراضيّة حصراً بسبب الأوضاع الاستثنائيّة التي فرضتها جائحة كورونا. وتضمّن فيديوهات مصوّرة ونقلاً حياً لعروض تقليديّة تمّ بثّها عبر الإنترنت لحوالي 15 مصمماً من الإمارات العربية المتحدة، لبنان، إيران، بريطانيا وفرنسا. تعرّفوا على أبرز محطاته فيما يلي:

افتُتحت فعاليات هذا الحدث ببثّ شريط فيديو لمجموعة دار Amato الإماراتيّة تمّ تصويره في الصحراء، وتضمّن مجموعة كبسوليّة من الملابس التي غلب عليها اللون الأبيض. تألّفت هذه المجموعة من 13 إطلالة حملت توقيع مصمم الدار الفلبيني فورن وان، الذي سبق أن حقّق نجاحات كبيرة على الصعيد العالمي في مجال تصميم الأزياء النسائية.

مايكل سينكو، مصمم فلبيني آخر يتخذ من دبي مقراً له، قدّم مجموعة رجالية تمّ تنفيذها بمواد فاخرة وتزيينها بتفاصيل مميّزة.

أما العلامة اللبنانية Boyfriend the Brand لمصممها ومديرها الإبداعي أمين جريصاتي، فقدّمت مجموعة من الأزياء التي تتوجه إلى الجنسين وتتضمن بدلات كاجوال، سراويل ذات قصّات عريضة، وقمصان تزيّنت بالخط العربي تمّ تصميمها وتنفيذها في بيروت.

من المجموعات التي توجهت إلى الجنسين أيضاً نذكر EGONlab وAnomalous للمصمم اللبناني ربيع رويل الذي انتقل للاستقرار في دبي خلال العام 2018 وأطلق مجموعة أزيائه الخاصة 2019 وكان بعمر 19 عاماً فقط.

من المشاركين في فعاليات هذا الأسبوع أيضاً نذكر المصمم روني حلو الذي يتوجه إلى الجنسين معاً ويهتمّ بعنصر الاستدامة وحماية البيئة عبر تصاميمه. ويجاريه في هذا التوجه المصمم الفرنسي إريك ماثيو ريتر الذي أطلق علامته Emergency Room في العام 2018 من بيروت. وهو يستخدم الأقمشة المعاد تدويرها لتنفيذ أزيائه في محاولة لضخ ممارسات أخلاقيّة ومستدامة في مجال صناعة الموضة.

يأتي انطلاق أسبوع الموضة العربي للأزياء الرجالية في وقت حقق فيه قطاع الملابس في الإمارات العربية المتحدة حوالى 12 مليار دولار في العام 2018. وقد شكّلت الملابس الرجالية 53 بالمئة من هذا المبلغ، إذ بلغ حجم مبيعاتها 6,2 مليار دولار وفقاً لإحصاءات غرفة التجارة والصناعة دي دبي.